أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نص “البيان”الذي تقدم به شباب الثورة للمبعوث الأممي جمال بن عمر

الخميس 21 مارس 2013 10:51 مساءً صحيفة الحدث - متابعات

التقى المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة صباح اليوم بممثلي الشباب المستقلين المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني .

وجرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول القضايا التي تهم الشباب اليمني والتأكيد على أهمية مشاركتهم بفاعلية في مؤتمر الحوار الوطني .
وقد عبر المبعوث الاممي عن سعادته بلقاء ممثلي شباب الثورة المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني.. مؤكدا الحرص على مواصلة تقديم الدعم الكامل لتمكينهم من المشاركة بفاعلية في مؤتمر الحوار ومساندة جهودهم في سبيل تحقيق تطلعاتهم التي خرجوا من أجلها إلى ساحات الإعتصام.
كما التقى المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن بعد عصر اليوم مع ممثلات النساء المستقلات المشاركات في مؤتمر الحوار.
واستمع بنعمر خلال اللقاء إلى آرائهن حول القضايا التي تهمهن وكذا تطلعاتهن لبناء اليمن الجديد وتعزيز مشاركة المرأة وتمكينها سياسيا.
وجرى خلال اللقاء مناقشة الدور الذي يمكن للأمم المتحدة أن تضطلع به لتعزيز مشاركة المرأة في مؤتمر الحوار ومساندة قضاياها بما يجعل جزء من مخرجاته ملبية لطموحات نساء اليمن سيما في جانب تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية والعامة وضمان تواجدها في مواقع صنع القرار.
حضر هذه اللقاءات فريق الخبراء المرافق للمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.
وفي اللقاء أقدم شباب الثورة إلى تسليم بيان إلى بن عمر فيما يلي نصه :
لقد قدم شباب الثورة الغالي والرخيص من أجل هذا الوطن، ولم يتوانوا يوما عن تقديم أرواحهم من أجل بناء المستقبل الذي يحلمون به، ورغم هذه التضحيات وبعد التسوية السياسية وإستمرار إقصاء الشباب بشكل متكرر، إلا أن الشباب تجاوب بشكل إيجابي مع الدعوة للحوار الوطني، وذلك إيمانا منه بأن الحوار كمبدأ سلمي هو الحل الأمثل للقضايا الشائكة في الوطن، وبالرغم من أن نسبة تمثيل الشباب في الحوار الوطني ضئيلة جدا إلا أن إقصاء الشباب الذي أشعل الثورة السلمية وكان هو السبب الأول في مايحدث اليوم، لم يتوقف عند ذلك فحسب، بل تعداه إلى الإلتفاف والتحايل على آلية إختيار الشباب إذ لم يكن هناك أية معايير واضحة في آلية اختيار الشباب وإن كانت هناك بعض المعايير الضعيفة إلا أنها لم تُطبّق أصلا، في ظل غياب الشفافية والوضوح.
ولقد كان من المفترض أن يتم تمثيل الشباب بشباب مستقل معروف نشاطه الثوري في أي من ساحات التغيير في أرجاء الوطن، إلا أن قائمة الشباب الحاضرة في المؤتمر اليوم تُزَاحمُنا فيها أعداد من الشباب المتحزب والذي لا يمت لساحات التغيير بصلة، ونحن لا نعترض على الشباب المتحزب الذي كان رفيق دربنا في المسيرات والمظاهرات، إذ أصابنا ما أصابهم، وغشانا مايغشاهم، ولكننا نعترض على الاسماء التي اعترفت بنفسها أنها لاتمثل شباب ثورة التغيير السلمية، فضلا عن محاولاتها لشق كلمة الشباب المشارك في الحوار، وتفريق صفهم الموحد.
وبالإضافة إلى ماسبق، تفاجئنا نحن شباب الثورة، بمشاركين في الحوار، ثبتت جرائمهم بحق الشباب السلمي، وإضرارهم بالمصالح العامة وذلك يُعد مخالفا للمبادرة الخليجية.
وبناء على ماسبق، ولأننا في أهم مرحلة تؤسس لمستقبل هذا الوطن، لن نسمح بالإلتفاف على شباب الثورة أو تجاوزهم،ولذا فإننا نطالب رئيس الجمهورية، رئيس مؤتمر الحوار الوطني عبدربه منصور هادي، والأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الدكتور أحمد بن مبارك بالآتي:
1- سرعة إستبدال الشباب الذي لايمثل شباب الثورة المستقل، بشباب من ساحات التغيير المعروفة أدوارهم ولاغبار على إستقلاليتهم.
2- إستبدال من ثبت تورطه في مجازر ضد شباب الثورة، وأخل بالمصالح العامة، بشخصيات نزيهة، تساهم في الوصول إلى حلول وليس البحث عن مزيد من التعقيدات.
3- إعادة النظر في قائمة رئيس الجمهورية لأنها لم تحتوي على 30% من الشباب.
4- نطالب بتمثيل الشباب في هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني، إذ لانجد مبررا واضحا لإقصاء الشباب من الهيئة.
ونحن إذ نرفع هذه المطالب، كلنا ثقة بأنها تصب لما فيه مصلحة الوطن ككل، وتساهم في إنجاح هذا المؤتمر..
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار، الشفاء للجرحى، الحرية لكل أبناء هذا الوطن.
والله الموفق،،،
صادر عن شباب ثورة التغيير السلمية المشارك في الحوار الوطني
صنعاء 21 مارس 2013م