الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رئيس لجنة صياغة بيان مليونية القرار قرارنا بعدن يقول ان جهات قامت بتعميم بيان مزور للفعالية على وسائل الاعلام

الجمعة 22 مارس 2013 11:02 صباحاً الحدث - خاص

خالد الكثيري - عدن

صرح المهندس نبيل مكي رئيس لجنة صياغة البيان السياسي لمهرجان مليونية القرار قرارنا قائلاً "ان جهة ما قامت بتعميم بيان منسوب للفعالية زيفاً وزوراً وهو مغاير للبيان الرسمي المعد من قبل اللجنة المختصة لصياغة بيان الفعالية".

وطالب المهندس نبيل مكي المواقع الاخبارية والصحف بالتصحيح ونشر هذا التنبيه عملاً بحق الرد والمهنية الصحفية متوعداً بكشف تلك الجهة التي عممت البيان المزور التي يتحفظ عن كشفها حالياً حرصاً على اللحمة الجنوبية " حسب تعبيره ".

كما طالب في تصريح خاص بنشر البيان الصحيح المعد رسمياً من قبل لجنة الفعالية والذي أرفق نسخته مع هذا التصريح .

 

نص البيان السياسي الرسمي لمليونية خور مكسر :

 

البيان السياسي الصادر عن لجنة المليونية 17 و18 مارس 2013

ساحة الحرية ( العروض) خور مكسر العاصمة عدن

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان سياسي

ايها الابطال

ياشعب الجنوب العظيم إنكم تجتمعون من جديد في عاصمتكم التي تئن من جراحها وجراحكم التي أدمت مشاعر العزة والكرامة لدى هذا السيل المتدفق من البشر والتي تسبب بها خصوم الإنسانية وأعداء التقدم والتطور معاً تجتمعون ،بمليونية من جديد لتقولوا للعالم اجمع ان لدينا حق مسلوب أخذ منا عنوةً باسم الوحدة وانتم ياحرار العالم ستكونون شهوداً على ان شعب الجنوب يمتلك من العزة والكرامة والإباء ماجعلة قادرا على رفض الطغيان ومواجهته وانه لن يستكين ويهدأ طالما وحقه مسلوب وكرامته مهدرة وستكونون شهوداً على ان شعب الجنوب على عظمة هذا الشعب وإنسانيته في نفس الوقت ،العظمة والإنسانية الكامنة في رفض الظلم وفي الوقت نفسه رفض سفك الدماء التي حرم الله واختار النضال السلمي برغم ما يعمله فيه سفاكي الدماء ،وليست الدماء التي أريقت خلال شهري فبراير ومارس عنا ببعيد .

ان كل هذه الجرائم التي ترتكب في ظل الدعوة والتحضير لمؤتمر مايسمى بالحوار الوطني في صنعاء ولم نسمع عن موقف أو استنكار لتلك الجرائم التي وصلت بشاعتها في يوم 21/فبراير/2013م إلى عشرين شهيداً وأكثر من 135 جريحاً ولازال العدد يرتفع حيث استشهد أكثر من ثلاثة جرحى لتلك المجازر في المستشفيات في الداخل والخارج ..

ان احتفالنا اليوم بساحة الحرية دلالة قاطعة على تمسكنا المطلق بقضيتنا ووفائنا لدماء الشهداء وجرحى الكرامة وفي هذه المناسبة التي يحتشد فيها شعبنا لرفض حوار صنعاء نؤكد على ثبات موقفنا على قضيته العادلة ومطلبه الشرعي في التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب الحرة المستقلة الكاملة السيادة .

ونؤكد على ما يلي :ــ

أولا:ــ ان شعب الجنوب وانطلاقاً من تمسكه بالحصول على حقه في الحرية والاستقلال كحل عادل لقضيته لتنهي معاناته فلا يرى ان ما يسمى بمؤتمر الحوار الوطني في صنعاء والذي لم يكن معداً لا سياسياً ولا فنياً للتعامل مع قضية شعب الجنوب كقضية ناتجة عن إسقاط الوحدة بحرب 1994م بل ان هذا المؤتمر تعامل مع قضية شعب الجنوب وفقاً لازمة السلطة بين مراكز القوى في دولة الاحتلال.

ثانياً:ــ ان حل قضية شعب الجنوب يتطلب مبادرة جديدة تؤكد على التفاوض الندي بين الدولتين السياديتين الجنوب والشمال وخارج اليمن وتحت إشراف دولي على قاعدة استعادة دولة الجنوب المستقلة كاملة السيادة

ثالثا:ــتوفير الحماية الدولية الإنسانية لشعب الجنوب وإيقاف مسلسل الجرائم والانتهاكات بحق هذا الشعب من اجل خلق مناخ سياسي ملائم لمثل هذه المفاوضات ..

رابعاً:ــاحترام أرادة شعب الجنوب المعبر عنها يومياً في ساحت النضال السلمي هذه الإرادة الجمعية المطالبة بالتحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب الحرة الكاملة السيادة .

خـامساً:ــ ان شعب الجنوب في الوقت الذي يؤمن بالنضال السلمي فأنة يؤمن ايضاً بالحلول السلمية ولكنة لايقبل بغير الحق في حريته واستقلاله واستعادة دولته.

صادر عن لجنة مليونية القرار قرارنا

ساحة الحرية (العروض ) العاصمة عدن 17 و 18 مارس