شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بابا الفاتيكان يدعو للحوار مع الاسلام ويطالب العالم برعاية الفقراء

الجمعة 22 مارس 2013 05:11 مساءً الحدث - رويترز

 حث البابا فرنسيس الغرب اليوم الجمعة على تعزيز الحوار مع الاسلام وناشد العالم فعل المزيد لمكافحة الفقر. وأدلى البابا الجديد بهذه التصريحات في كلمة للدبلوماسيين المعتمدين لدى الفاتيكان ووجه رسالة من خلالهم الى زعماء أكثر من 170 دولة يقيم الفاتيكان علاقات دبلوماسية معها. وألقى البابا كلمته بالايطالية وحث أيضا على الدفاع عن الفقراء والبيئة وقال ان الدول الاكثر ثراء يجب أن تحارب "الفقر الروحي في زماننا" بتعزيز الصلة مع الرب من جديد. وأضاف "انظروا الى عدد الفقراء الكبير في العالم والمعاناة الكبيرة التي يتحملونها." وحث البابا الدبلوماسيين على جعل الدين أمرا محوريا في الحياة العامة وتشجيع الحوار بين الاديان بوصفه عاملا لجهود بناء السلام. وقال "في اطار هذا الجهد دور الدين أساسي. ليس ممكنا مد الجسور بين الناس ونسيان الرب.

"لكن العكس صحيح أيضا ليس من الممكن اقامة صلات حقيقية مع الرب مع تجاهل الاخرين. لذا من المهم تعزيز الحوار بين مختلف الاديان وأفكر على نحو خاص في الحوار مع الاسلام." وعبر البابا عن امتنانه لحضور الكثير من الزعماء الدينيين والمدنيين المسلمين قداس تنصيبه يوم الثلاثاء. وقال "محاربة الفقر سواء كان ذلك ماديا أو روحيا وبناء السلام ومد الجسور كلها كانت ولا تزال نقاطا مرجعية في رحلة أود أن أدعو كل الدول الممثلة هنا الى المشاركة فيها."  وأكد البابا على أهمية حماية البيئة عندما تحدث عن السبب الذي دفعه لان يكون اسمه الكنسي على اسم القديس فرنسيس الذي ارتبط اسمه بالزهد ومساعدة الفقراء وحب الطبيعة.