أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

خبير عالمي: اليمن أرضية خصبة للإرهاب الإلكتروني والجريمة المنظمة

الجمعة 22 مارس 2013 07:54 مساءً الحدث - صنعاء-فهمي الباحث -ىخاص

كشف الخبير  العالمي في أمن المعلومات العالمي كريس بلاسك أن اليمن وفي ظل غياب الرقابة الأساسية على البنية التحتية للإنترنت وأمن المعلومات في اليمن، تعتبر أرضية خصبة وهدفا سهلا للإرهاب الإلكتروني والجريمة المنظمة في عالم الإنترنت.وأضاف كريس بلاسك في مقال له نُشر في مجلة أمن المعلومات الأمريكية إن الغياب الشبه كامل للقدرات الأمنية الإلكتروني في دولة مثل اليمن نصف سكانها من فئة الشباب، جعل منها دولة منبوذة إلكترونيا، إذ يتعامل خبراء أمن المعلومات في العالم مع أي عناوين يمنية للإنترنت (IP)  على أنها تيفود إفتراضي في الشبكة العالمية.وشدد  في حديثه على أهمية موقع اليمن في المنطقة وأنها في حاجة ملحة لإنشاء مركز وطني لأمن المعلومات، وعلى الدول المجاورة والولايات المتحدة الأمريكية أن تدعم اليمن لتأسيس بنية تحتية قوية في أمن المعلومات لأن ذلك سيساهم في إرساء الأمن وإنعاش الإقتصاد ليس في اليمن فحسب، بل في المنطقة بأكملها، وذلك يتوافق مع أهداف الدول العظمى في العالم.وتطرق الخبير الأمريكي إلى زيارته إلى اليمن في نوفمبر من العام الماضي، بدعوة من شركة آيتكس للحلول التقنية،حيث قال: كان أول ما رأيته عندما نظرت في البنية التحتية لأمن المعلومات في اليمن في صيف عام 2012، فيروس طروادة زيوس جزءا لا يتجزأ من موقع البنك المركزي اليمني ونقل بيانات من الموارد الشحيحة".وقال أن من مصلحة أمريكا والعالم تشجيع ودعم جيل الشباب في اليمن للمضي في مسار آخر غير مسار الجريمة والإرهاب الدولي، يمكن تقديم المشورة والخبرة للحفاظ على الملايين من الأطفال اليمنيين، وذلك بدعم وتطوير ثقافة أمن المعلومات التي ستقوي فئة الناشئين وستسمح للشعب اليمني بفرص أفضل لبناء مستقبلهم بدلا من الإعتماد على التبرعات، وإن تكلفة عدم توفير بديل للفقر واليأس الذي تحركه الجماعات الإرهابية، ستكون أعلى أضعافا مضاعفة من الناحية الإنسانية والإقتصادية.وذكر كريس بلاسك في ختام حديثه أن الحديث اليوم عن اليمن في أمريكا فقط  فيما يتعلق بشأن أخلاقيات وفعالية غارات طائرات بدون طيار. وقال لقد حان الوقت لأمريكا وغيرها من الدول للبدء في مساعدة شباب اليمن للعثور على اتجاه إيجابي لعواطفهم وطاقتهم الإيجابية.يُشار إلى أن كريس بلاسك قام بزيارة اليمن في نوفمير 2012م والتقى خلالها العديد من المسئولين اليمنيين والقى محاضرة حول أمن المعلومات في جامعة صنعاء، وهو يعمل مدير تنفيذيا للشركة الأمريكية (ICS-ISAC) المتخصصة في أمن المعلومات ويعتبر أحد الخبراء العالميين في هذا المجال، وكان أول من قام ببرمجة أول جدار ناري تجاري في العالم.