الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نتنياهو يعتذر للشعب التركي واوردغان يعبر عن أهمية اسرائيل

الجمعة 22 مارس 2013 09:40 مساءً الحدث - وكالات
قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان إن رئيس الوزراء قدم اعتذاره لتركيا يوم الجمعة عن الأخطاء التي ربما تسببت في مقتل تسعة نشطاء أتراك في الهجوم على أسطول الحرية الذي كان متجها إلى قطاع غزة في عام 2010.

وتحدث نتنياهو مع نظيره التركي طيب اردوغان في وقت سابق يوم الجمعة خلال مكالمة هاتفية رتب لها الرئيس الأمريكي باراك أوباما أثناء زيارته لإسرائيل بهدف استعادة العلاقات التي تضررت بشدة بين الجانبين.
 
وقال البيان الإسرائيلي “عبر رئيس الوزراء نتنياهو عن اعتذاره للشعب التركي عن أي خطأ ربما أدى إلى سقوط قتلى واتفقا على استكمال اتفاق التعويضات.

قال مكتب رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان ان رئيس الوزراء شدد خلال اتصال هاتفي مع نظيره الاسرائيلي على اهمية التعاون والصداقة القوية بين الامتين التركية واليهودية , وقال بيان صادر عن مكتب اردوغان “أبلغ اردوغان (رئيس الوزراء الاسرائيلي) بنيامين نتنياهو انه يثمن علاقات الصداقة والتعاون القوية الممتدة لقرون بين الامتين التركية واليهودية.

 

وذكر المكتب في بيان أن “رئيس الوزراء نتنياهو… أشار إلى أن إسرائيل رفعت بشكل جوهري القيود المفروضة على دخول السلع المدنية إلى الأراضي الفلسطينية بما فيها غزة وسيستمر ذلك ما دام الهدوء سائدا.