أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الخليج الإماراتية : الآلاف يتظاهرون في الجنوب رفضا للحوار اليمني

السبت 23 مارس 2013 08:44 صباحاً الحدث - الخليج الاماراتية

احتشد عشرات الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي أمس الجمعة في الساحات العامة في العديد من المحافظات الجنوبية، في إطار تصعيد الاحتجاجات المناهضة لمؤتمر الحوار الوطني المنعقد في العاصمة صنعاء، والدعوة إلى الاستجابة لمطالبهم في تقرير المصير وفك الارتباط .

واحتشد آلاف المحتجين أمس في مدينة المعلا بمحافظة عدن استجابة لدعوة قادة الحراك الجنوبي للمشاركة في تظاهرات “جمعة القضية الجنوبية”، حيث أدوا صلاة الجمعة وشيعوا جثمان أحد قتلى الحراك الجنوبي الذي قضي في المصادمات وأعمال العنف التي شهدتها عدن بين المحتجين وقوات الجيش، وسط هتافات تطالب بالاستقلال وتقرير المصير .

وفي مدينة الحبيلين بمحافظة الضالع حيث احتشد الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي لأداء صلاة الجمعة في الساحة العامة لمنصة الشهداء، وأكد خطيب الجمعة الشيخ خالد صالح الضالعي أن مليونية “القرار قرارنا” التي شارك فيها عشرات الآلاف من الجنوبيين أخرست ألسن كل من هرول إلى صنعاء للمشاركة في الحوار الوطني، وأشاد بصمود المحتجين، قائلاً إن الحراك مسلح بالعزيمة والإصرار والإرادة وليس بالرصاص والمدفعية . ودعا خطيب الجمعة ممثلي فصائل الحراك الجنوبي المشاركة في الحوار الوطني إلى العودة إلى وطنهم والانحياز لمطالب شعبهم .

وفي حضرموت احتشد الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي في ساحة التحرير بمدينة الشحر لأداء صلاة الجمعة مرددين هتافات تطالب بحق تقرير المصير، ورافعين أعلام دولة الجنوب السابقة وصور نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض، وشيعوا جثمان أحد قتلى المواجهات بين الشرطة والمحتجين .

وأبدى خطيب الجمعة الشيخ سالم بادقيق استغرابه من مشاركة بعض الجنوبيين في مؤتمر الحوار الذي قال إنه “عقد للتآمر على القضية الجنوبية”، وشدد على وحدة الصف الجنوبي ونبذ كل الخلافات .

وشهدت مناطق عدة في محافظات لحج وشبوة وأبين تظاهرات مماثلة ردد فيها المتظاهرون هتافات تطالب بالاستقلال ومناهضة لمؤتمر الحوار الوطني وتطالب بتقرير المصير وفك الارتباط التي جاءت بعد سلسلة لقاءات جمعت مساعد الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر بقادة العديد من فصائل الحراك الجنوبي لأقناعهم بالمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني والانخراط في العملية السياسية .

وذكرت مصادر رسمية أن بن عمر التقى في صنعاء ممثلي الحراك الجنوبي السلمي المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني الشامل وذلك في إطار اللقاءات التي يجريها مع كل المكونات والفعاليات المشاركة في الحوار وبحث معهم السبل الكفيلة بمعالجة القضية الجنوبية عبر مؤتمر الحوار .