أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الخليج الإماراتية : الآلاف يتظاهرون في الجنوب رفضا للحوار اليمني

السبت 23 مارس 2013 08:44 صباحاً الحدث - الخليج الاماراتية

احتشد عشرات الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي أمس الجمعة في الساحات العامة في العديد من المحافظات الجنوبية، في إطار تصعيد الاحتجاجات المناهضة لمؤتمر الحوار الوطني المنعقد في العاصمة صنعاء، والدعوة إلى الاستجابة لمطالبهم في تقرير المصير وفك الارتباط .

واحتشد آلاف المحتجين أمس في مدينة المعلا بمحافظة عدن استجابة لدعوة قادة الحراك الجنوبي للمشاركة في تظاهرات “جمعة القضية الجنوبية”، حيث أدوا صلاة الجمعة وشيعوا جثمان أحد قتلى الحراك الجنوبي الذي قضي في المصادمات وأعمال العنف التي شهدتها عدن بين المحتجين وقوات الجيش، وسط هتافات تطالب بالاستقلال وتقرير المصير .

وفي مدينة الحبيلين بمحافظة الضالع حيث احتشد الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي لأداء صلاة الجمعة في الساحة العامة لمنصة الشهداء، وأكد خطيب الجمعة الشيخ خالد صالح الضالعي أن مليونية “القرار قرارنا” التي شارك فيها عشرات الآلاف من الجنوبيين أخرست ألسن كل من هرول إلى صنعاء للمشاركة في الحوار الوطني، وأشاد بصمود المحتجين، قائلاً إن الحراك مسلح بالعزيمة والإصرار والإرادة وليس بالرصاص والمدفعية . ودعا خطيب الجمعة ممثلي فصائل الحراك الجنوبي المشاركة في الحوار الوطني إلى العودة إلى وطنهم والانحياز لمطالب شعبهم .

وفي حضرموت احتشد الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي في ساحة التحرير بمدينة الشحر لأداء صلاة الجمعة مرددين هتافات تطالب بحق تقرير المصير، ورافعين أعلام دولة الجنوب السابقة وصور نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض، وشيعوا جثمان أحد قتلى المواجهات بين الشرطة والمحتجين .

وأبدى خطيب الجمعة الشيخ سالم بادقيق استغرابه من مشاركة بعض الجنوبيين في مؤتمر الحوار الذي قال إنه “عقد للتآمر على القضية الجنوبية”، وشدد على وحدة الصف الجنوبي ونبذ كل الخلافات .

وشهدت مناطق عدة في محافظات لحج وشبوة وأبين تظاهرات مماثلة ردد فيها المتظاهرون هتافات تطالب بالاستقلال ومناهضة لمؤتمر الحوار الوطني وتطالب بتقرير المصير وفك الارتباط التي جاءت بعد سلسلة لقاءات جمعت مساعد الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر بقادة العديد من فصائل الحراك الجنوبي لأقناعهم بالمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني والانخراط في العملية السياسية .

وذكرت مصادر رسمية أن بن عمر التقى في صنعاء ممثلي الحراك الجنوبي السلمي المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني الشامل وذلك في إطار اللقاءات التي يجريها مع كل المكونات والفعاليات المشاركة في الحوار وبحث معهم السبل الكفيلة بمعالجة القضية الجنوبية عبر مؤتمر الحوار .