أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

محاولة اغتيال لعضو في مؤتمر الحوار ومقتل ثلاثة من مرافقيه

السبت 23 مارس 2013 05:17 مساءً الحدث - متابعات

نجا ممثل جماعة الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني من محاولة اغتيال فيما قتل ثلاثة من مرافقيه في كمين بجولة سعوان بصنعاء .

 

وقالت مصادر متطابقة ان مسلحا مجهولا يرتدي زي قوات الحرس المنحله اطلاق النار على موكب ابو راس مما ادى الى مقتل ثلاثة من مرافقيه واصابة اثنين فيما تمكن المسلح من الفرار الى جهة غير معلومة.

 

إلى ذلك ادان  بيان صادر عن زعيم حركة الحوثيين السيد عبدالملك الحوثي  الإعتداء .

وقال البيان "في خطوة إجرامية خطيرة تثبت مدى هيمنة القوى العسكرية التقليدية على العاصمة صنعاء، وسعيها لإفشال الحوار الوطني قامت عناصر مجرمة ظهر يومنا السبت 11 / جماد الأول / 1434هـ، هذا بمحاولة إغتيال عضو مؤتمر الحوار الوطني عن أنصار الله الشيخ / عبد الواحد ناجي أبو راس، حيث نصبت له كميناً في جولة سعوان بجوار نقطة أمنية وأطلقت عليه وابلاً من الرصاص أدى إلى سقوط ثلاثة شهداء هم :علي سعد المنصوري- عبد الحكيم ناشر أبو عروق. بكيل عبدالله عمير. وسقوط جريحان هما : محمد عبده قايد السياني. عبد الله هادي صواب.

 

واضاف : وإننا إذ ندين هذا العمل الإجرامي الجبان، نحمل السلطة المسئولية الكاملة عن هذا العدوان كونه إستهداف واضح لعملية الحوار الوطني الشامل، وتهديد مباشر لأعضائه، وهو اليشسل يسلصثبتنصتبلثصهيأتي نتيجة التحريض المستمر ضد بعض مكونات الشعب اليمني، ويعبر عن رفض بعض القوى الغير راغبة في الحوار الوطني والتي لا تسعى إلى دولة يسودها النظام والقانون والعدالة والمساواة.