أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ياسين سعيد نعمان للثورة: تمثيل الشباب في مؤتمر الحوار لم يكن «منصفاً» لاكثر من سبب

الأحد 24 مارس 2013 10:16 صباحاً الحدث - صنعاء

قال الدكتور ياسين سعيد نعمان، عضواللجنة الفنية للحوار الوطني الشامل الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ، إن تمثيل الشباب في مؤتمر الحوار لم يكن منصفا، فقد تعرضوا لاجحاف.

وقال الدكتور ياسين موضحاً في تصريح للثورة نت، أن مصدر هذا الظلم كان من أكثر من طرف حزبي من القوائم المختلفة، ومن الشباب أنفسهم الذين لم يستطيعون أن يشكلوا قوة مستقلة لفرض أنفسهم في عملية الحوار الوطني لحفظ كيانهم كشباب مستقل.

واضاف نعمان"عملنا بقدر المستطاع أن يكون الشباب حاضرين في قوائمنا وفقاً للعدد المعطى لكل حزب على حدة، لكن القوة الكبيرة من الشباب المستقلين شباب الثورة، كان من الضروري أن يقدم وفقاً لتنظيم ونقاط لتعيينهم تفرض وجودهم، ولكن للأسف تفرقوا وأنا أعتقد أن مؤتمر الحوار الوطني عليه أن يقف أمام هذه النسبة المتدنية التي يمثلها الشباب"أكد الدكتور ياسين سعيد نعمان الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني نائب رئيس المؤتمر أن كل القضايا ستناقش بجدية كبيرة دون أي تحفظات في مؤتمر الحوار، وقال في تصريح مقتضب لـ"الجمهورية": أنا متفائل ومتأكد بأن الحوار سينجح ويخرج اليمن الى بر الأمان ولا يجب الامتعاض من أي قضايا تطرح في الحوار لأن الحوار هو الطريق السليم والوحيد للخروج من سيناريوهات المستقبل المجهول والقضية الجنوبية في طليعة القضايا الرئيسية بل هي القضية الاولى التي يجب ان تحظى باهتمام وجهد مؤتمر الحوار وأبواب المؤتمر مفتوحة لبقية قوى الحراك السلمي للالتحاق بالحوار، وبهذا الصدد نرى أيضا أن يتحمل مؤتمر الحوار مسؤوليته في بحث آلية التواصل مع هذه القوى.

من جانب اخر