أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ياسين سعيد نعمان للثورة: تمثيل الشباب في مؤتمر الحوار لم يكن «منصفاً» لاكثر من سبب

الأحد 24 مارس 2013 10:16 صباحاً الحدث - صنعاء

قال الدكتور ياسين سعيد نعمان، عضواللجنة الفنية للحوار الوطني الشامل الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ، إن تمثيل الشباب في مؤتمر الحوار لم يكن منصفا، فقد تعرضوا لاجحاف.

وقال الدكتور ياسين موضحاً في تصريح للثورة نت، أن مصدر هذا الظلم كان من أكثر من طرف حزبي من القوائم المختلفة، ومن الشباب أنفسهم الذين لم يستطيعون أن يشكلوا قوة مستقلة لفرض أنفسهم في عملية الحوار الوطني لحفظ كيانهم كشباب مستقل.

واضاف نعمان"عملنا بقدر المستطاع أن يكون الشباب حاضرين في قوائمنا وفقاً للعدد المعطى لكل حزب على حدة، لكن القوة الكبيرة من الشباب المستقلين شباب الثورة، كان من الضروري أن يقدم وفقاً لتنظيم ونقاط لتعيينهم تفرض وجودهم، ولكن للأسف تفرقوا وأنا أعتقد أن مؤتمر الحوار الوطني عليه أن يقف أمام هذه النسبة المتدنية التي يمثلها الشباب"أكد الدكتور ياسين سعيد نعمان الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني نائب رئيس المؤتمر أن كل القضايا ستناقش بجدية كبيرة دون أي تحفظات في مؤتمر الحوار، وقال في تصريح مقتضب لـ"الجمهورية": أنا متفائل ومتأكد بأن الحوار سينجح ويخرج اليمن الى بر الأمان ولا يجب الامتعاض من أي قضايا تطرح في الحوار لأن الحوار هو الطريق السليم والوحيد للخروج من سيناريوهات المستقبل المجهول والقضية الجنوبية في طليعة القضايا الرئيسية بل هي القضية الاولى التي يجب ان تحظى باهتمام وجهد مؤتمر الحوار وأبواب المؤتمر مفتوحة لبقية قوى الحراك السلمي للالتحاق بالحوار، وبهذا الصدد نرى أيضا أن يتحمل مؤتمر الحوار مسؤوليته في بحث آلية التواصل مع هذه القوى.

من جانب اخر