أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اللجنة العسكرية تكشف عن هوية من يقف وراء محاولة اغتيال ممثل الحوثيين في مؤتمر الحوار

الأحد 24 مارس 2013 10:31 صباحاً الحث - صنعاء

قالت اللجنة العسكرية لتحقيق الأمن والاستقرار واللجنة الأمنية العليا في بيان رسمي صدر عنها "ان وزير الداخلية ووكيل الوزارة لقطاع الأمن ومدير أمن العاصمة صنعاء والمختصين الأمنيين انتقلو إلى موقع الحادث استجابة لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقال البيان أن اللجنة توصلت من خلال التحقيقات الأولية بأن المتهم هو المدعو شوال عبدالله بريش "ينتمي إلى محافظة الجوف " ومعه عدد من العناصر هم من وقفوا وراء عملية الاغتيال.

وأضاف البيان انه تم التعرف علي مكان إقامة المتهم والسيارة التي كان يستعملها، حيث قامت قوات الأمن بالانتقال الي المكان إلا أن المتهم كان قد فر منه ولاتزال ملاحقة المتهمين مستمرة.

وشدد البيان على استمرار الإجراءات لمتابعة الجناة والقبض عليهم وإحالتهم إلي الجهات القضائية المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم، كما أكدت أيضا "أن الأجهزة العسكرية والأمنية في جاهزية عالية للقيام بواجباتها المناطه بها للحفاظ علي أمن وسلامة مؤتمر الحوار الوطني الشامل وأمن الوطن عموما".

وعلى نفس الصعيد، كشف القيادي في حركة الحوثي وعضو مؤتمر الحوار الوطني، علي البخييتي، تفاصيل الحادثة التي تعرض لها مرافقو الشيخ عبدالواحد أبو رأس، في مؤتمر صحفي عقد عصر أمس السبت.

وقال البخيتي ان الهجوم استهدف سيارة من نوع نيسان سوداء اسفر عن مقتل كل من كانوا عليها موضحا ان المهاجين كانوا يظنون ان القيادي "ابو راس" بداخل هذه السيارة مشيرا إلى ان "ابو راس" لم يخرج من الفندق الذي ينعقد فيه الحوار.

وأضاف: "وأثناء وصول السيارة لجولة النصر نصب الجناة كمين غادر وجبان استهدف من تقلهم السيارة وباشروا بإطلاق النار عليها من مختلف الجهات مما ادى الى استشهاد ثلاثة اشخاص هم عبدالحكيم احمد ابو عروق وعلي سعد المنصوري وبكيل عبدالله عمير وجرح اثنين أخرين هما محمد عبده قايد السياني وعبدالله هادي صواب احدهما جراحه خطيره ".

وأوضح البخيتي ان القتلى والجرحى جميعهم من مرافقي زميلهم في مؤتمر الحوار عن قائمة "انصار الله" عبدالواحد ابو راس.

وفي المؤتمر الصحفي اكد ممثلو جماعة الحوثي انهم سيواصلون المشاركة في أعمال مؤتمر للحوار الوطني في اليمن رغم تعرض احد ممثليها لمحاولة اغتيال وسط العاصمة اليمنية صنعاء اليوم السبت، انه لن يثنيهم عن مواصلة مشاركتهم في الحوار.