أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هل تجد السجينات طريق للافراج عنهن ومتابعه احوالهن

الأحد 24 مارس 2013 10:40 صباحاً الحدث - معين حنش- الثورة

قام النائب العام الدكتور علي أحمد الأعوش ومعه رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء محمد علي الزلب ورؤساء ووكلاء النيابات العامة بأمانة العاصمة أمس بالاطلاع على أوضاع السجينات ومناقشة قضاياهن كلاً على حدة بالإصلاحية المركزية بصنعاء. وخلال الزيارة تم الإفراج عن 12 سجينة منهن 11 سجينة ممن قضين ثلاثة أرباع المدة وسجينة واحدة تم دفع الحقوق التي عليها للغير، أما بقية السجينات فقد تم التخاطب مع المحاكم بسرعة الفصل والبت في قضاياهن العالقة. وفي تصريح ل" الثورة نت " أوضح القاضي صالح أبو حاتم –رئيس نيابة جنوب الأمانة أنه تم مقابلة 58 سجينة في قسم النساء من إجمالي 76وقامت اللجنة بالتشاور مع النيابات العامة ممثلة برؤسائها لتدارس أوضاع السجينات والتعرف على قضاياهن والمشكلة التي تعيق الإفراج عنهن والتوجيه إلى أعضاء النيابة بسرعة التحقيق في قضية كل سجينة وسرعة البت في قضاياهن. من جانبه شكر رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء محمد علي الزلب النائب العام على اهتمامه التام تجاه هذه الشريحة كونه من يحث ويوجه بشكل دائم رؤساء النيابات ووكلاءها بمناقشة قضايا السجينات وسرعة الفصل فيها وخصوصاً المعسرات منهن فهو رجل يستحق الشكر والتقدير على جهوده واهتمامه البالغ كون هذه خطوة جادة في الإفراج عن السجينات.