أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحوثيون يعلقون مشاركتهم في الحوار وجذبان يطالب بـ"حماية أمنية"

الأحد 24 مارس 2013 04:02 مساءً الحدث - متابعات

 أصدر الحوثيون بيان أطلق عليه "بيان صادر عن المجلس السياسي لأنصار الله" ألقي في مؤتمر في جلسة اليوم من مؤتمر الحوار الوطني التي رأسها سلطان العتواني نائب رئيس المؤتمر أمين عام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، حيث علق "أنصار الله" عضويتهم في مؤتمر الحوار لمدة "24" ساعة ابتداء من اليوم، احتجاجا على محاولة اغتيال عضو مؤتمر الحوار عن "أنصار الله" عبد الواحد أبو رأس يوم أمس السبت في العاصمة صنعاء، والاعتداء الذي تعرض له انصارهم في ساحة التغيير يوم الـ18 من مارس الجاري. وطالبوا بتشكيل لجنة لمتابعة القضية والتحقيقات الجارية بهذا الخصوص، وتوفير الحماية الأمنية اللازمة لأعضاء مؤتمر الحوار الوطني وعلى وجه الخصوص المستهدفين منهم.

 

وفي تصريح لـ"الثورة نت" قال البرلماني عبدالكريم جذبان: على الأجهزة الأمنية والعسكرية مسئولية معرفة من يقف وراء الحادثة..مضيفاً دعونا في البيان الصادر عنا محاسبة ضباط وأفراد النقاط العسكرية والأمنية التي كانت متواجدة في مسرح الجريمة والتي لم تحرك ساكناً حينذاك .. وأردف قائلاً: نطالب بتوفير الحماية الأمنية اللازمة لأعضاء مؤتمر الحوار الوطني وعلى وجه الخصوص المستهدفين منهم.