الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحوثيون يعلقون مشاركتهم في الحوار وجذبان يطالب بـ"حماية أمنية"

الأحد 24 مارس 2013 04:02 مساءً الحدث - متابعات

 أصدر الحوثيون بيان أطلق عليه "بيان صادر عن المجلس السياسي لأنصار الله" ألقي في مؤتمر في جلسة اليوم من مؤتمر الحوار الوطني التي رأسها سلطان العتواني نائب رئيس المؤتمر أمين عام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، حيث علق "أنصار الله" عضويتهم في مؤتمر الحوار لمدة "24" ساعة ابتداء من اليوم، احتجاجا على محاولة اغتيال عضو مؤتمر الحوار عن "أنصار الله" عبد الواحد أبو رأس يوم أمس السبت في العاصمة صنعاء، والاعتداء الذي تعرض له انصارهم في ساحة التغيير يوم الـ18 من مارس الجاري. وطالبوا بتشكيل لجنة لمتابعة القضية والتحقيقات الجارية بهذا الخصوص، وتوفير الحماية الأمنية اللازمة لأعضاء مؤتمر الحوار الوطني وعلى وجه الخصوص المستهدفين منهم.

 

وفي تصريح لـ"الثورة نت" قال البرلماني عبدالكريم جذبان: على الأجهزة الأمنية والعسكرية مسئولية معرفة من يقف وراء الحادثة..مضيفاً دعونا في البيان الصادر عنا محاسبة ضباط وأفراد النقاط العسكرية والأمنية التي كانت متواجدة في مسرح الجريمة والتي لم تحرك ساكناً حينذاك .. وأردف قائلاً: نطالب بتوفير الحماية الأمنية اللازمة لأعضاء مؤتمر الحوار الوطني وعلى وجه الخصوص المستهدفين منهم.