أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مجلس النواب يستجوب وزير الداخلية ويدين محاولة اغتيال أبو راس ويرفض استقالة هشول

الأحد 24 مارس 2013 04:56 مساءً الحدث - صنعاء

 

طلب نائب من البرلمان اليوم ، استدعاء وزير الداخلية لاستجوابه بشأن اعتداءات طالت جرحى أحداث 2011.

وتضمن استجواب تلاه النائب احمد سيف حاشد اتهاماً لوزير الداخلية بعدم اتخاذ إجراءات بحق جنود تابعين لقوات الأمن المركزي قال حاشد إنهم اعتدوا عليه مع 24 جريحاً أمام مقر الحكومة قبل خمسة أسابيع.

وكان حاشد بدأ أمس اعتصاماً في قاعة مجلس النواب احتجاجاً على قرار المجلس توجيه مذكرة إلى وزير الداخلية للإفادة حول الإجراءات المتخذة وإحالة المتهمين للقضاء.

وقال حاشد إن المذكرة غير كافية بخصوص الاعتداء الذي مضت عليه أربعون يوماً.

وفي السياق اعتصم أمام مبنى البرلمان العشرات من جرحى 2011 مطالبين النواب بإلزام وزير الداخلية إحالة الجناة إلى القضاء.

وكان جرحى تعرضوا مع النائب حاشد للضرب من قبل جنود أمام مقر الحكومة لدى اعتصامهم احتجاجاً على تنصل الحكومة من وعودها باستكمال علاجهم.

وعلى مضمار آخر أدان مجلس النواب محاولة اغتيال أحد مندوبي الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني أمس.

وقال رئيس المجلس يحيى الراعي إن المحاولة لا تستهدف شخصاً بعينه بقدر ما تستهدف وضع العراقيل في طريق الحوار.

وكان عبدالواحد ابوراس تعرض لمحاولة اغتيال بالقرب من مقر مؤتمر الحوار الذي بدأ الأسبوع الماضي كأحد أركان التسوية السياسية في اليمن المبنية في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

و طرح  رئيس النواب يحيى علي الراعي على المجلس استقالة عضو المجلس عبد السلام هشول، واستناداً إلى نص المادة "196 " من اللائحة الداخلية المنظمة لأعمال المجلس وقف المجلس أمام حيثيات تلك الاستقالة وأقر رفضها .

ودعا المجلس عبد السلام هشول إلى الالتزام بقرار المجلس وعودته لممارسة مهامه البرلمانية مع بقية زملائه أعضاء المجلس جنباً إلى جنب.

من جهة أخرى استمع المجلس إلى الاستجواب المقدم من عضو المجلس احمد سيف حاشد والموجة إلى وزير الداخلية يتضمن استجوابه بشأن ما حصل له من اعتداء وهو معتصم مع عدد من الجرحى بجوار مبنى مجلس الوزراء.

وعلى ذات الصعيد البرلماني استعرض المجلس محضر اجتماع هيئه رئاسته مع رؤساء ومقرري اللجان الدائمة والذي أنعقد يوم أمس برئاسة رئيس المجلس رئيس الهيئة الأخ يحيى علي الراعي .

وأقر المجلس ما تضمنه محضر الاجتماع بما في ذلك المواضيع الرئيسية المطروحة في جدول أعمال المجلس لفترة انعقاده هذه .

واستمع المجلس إلى تقرير موجز عن أعماله لفترة انعقاده السابقة 

وكان المجلس قد استعرض محضر جلسته السابقة ووافق عليه ، وسيواصل أعماله غداً الاثنين بمشية الله تعالى.