الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عصابات الموت تقتل مهندس يمني في محافظة بإب

الأحد 24 مارس 2013 09:47 مساءً الحدث - خاص

 قتل صباح اليوم بمنطقة نجد الجماعي مركز مديرية السبرة المهندس سمير عبدالرقيب حسن الجماعي، برصاص عصابة مسلحة تتمترس في الحصن المطل على مركز المديرية منذ عام وأكثر..

وقال أقارب القتيل سمير الجماعي إنه وأثناء عودته إلى البيت سمعت أصوات إطلاق رصاص من الحصن ومن حارة القابل وهو ما اعتاده أهالي المنطقة منذ أكثر من عام..

من جهته ناشد والد القتيل، رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي سرعة إنزال لجنة تقصي حقائق حول أسباب الانفلات الأمني، وبرود أجهزة الأمن، إزاء أكثر من 16 أمرا بالقبض القهري ضد هذه العصابة التي تسرح وتمرح في البلاد، منذ مقتل اثنين من أقربائه، الأول حفيده أحمد حميد عبدالرقيب الجماعي، والثاني ابن عمه حكيم قايد الجماعي..

جدير بالذكر أن عصابة مسلحة أطلقت على نفسها "كتائب الصادق" تتخذ من الحصن المطل على مدينة نجد الجماعي مركز لها، وتتبنى الأحداث الواقعة في المنطقة، على صفحات الفيس بوك، وسبق وأن صادرت أجهزة الأمن أسلحة متوسط وخفيفة بينها صورايخ لو وآر بي جي كما تشير أوليات القضية، بكميات كبيرة، غير أن جهات متواطئة قامت بتسليمها للقتلة ذاتهم (بحسب الوثائق أيضا).. ولا تزال المنطقة حتى يومنا هذا تشهدا انفلاتا أمنيا وسط تقاعس السلطات الأمنية في المديرية والمحافظة، عن القبض على القتلة أو أقاربهم، بالرغم من قيام أولياء الدم بالقبض على عدد من أفراد العصابة وتسليمهم للدولة دون المساس بأي منهم..