أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قضت محكمة يمنية بالسجن خمس سنوات على يمنيين اثنين بعد ادانتهما بالتخابر مع إيران.

الاثنين 25 مارس 2013 04:59 مساءً الحدث - بي بي سي

وذكر مصدر قضائي لبي بي سي أن الفترة المقبلة ستشهد سلسلة من المحاكمات لعشرات من المعتقلين بتهمة التجسس لصالح إيران بينهم لبنانيون وسوريون وإيرانيون بالإضافة الى آخرين يتهمون بالتورط في تهريب أسلحة للحوثيين وفصائل في الحراك الجنوبي.


وطلبت السلطات اليمنية الشهر الماضي من مجلس الأمن الدولي ارسال فريق خبراء للتحقيق في شحنة الأسلحة التي قالت إنها ضبطتها على متن السفينة الايرانية، وقد استجاب مجلس الأمن للطلب وأوفد منتصف فبراير / شباط الماضي فريقا من خبرائه في لجنة العقوبات ضد إيران.وأكد المصدر القضائي أن النيابة العامة ستحيل قريبا ملفات هؤلاء للمحاكمة بعد استكمال التحقيقات معهم ومنهم ثمانية من البحارة اليمنيين ألقي القبض عليهم على متن سفينة إيرانية يطلق عليها اسم "جيهان1 " في يناير / كانون الثاني الماضي وكان على متنها 40 طنا من "المتفجرات والمعدات المستخدمة في التفجيرات والاغتيالات ونسف المواقع المحصنة".

وذكرت السلطات اليمنية أن الفريق أطلع على مدى أسبوعين في مدينتي صنعاء وعدن على أدلة قدمتها الحكومة اليمنية حول شحنة الاسلحة المزعومة كما التقى بثمانية من البحارة اليمنيين الذين اعتقلوا على متن السفينة.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أعلن في خطابات سابقة له أكثر من مرة عن ضبط شبكات تجسس إيرانية في اليمن. وطالب إيران بوقف ما وصفه نشاطها التجسسي في بلاده إلا أن ايران نفت تلك الاتهامات وطالبت الحكومة اليمنية بتقديم الأدلة عليها.