أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قضت محكمة يمنية بالسجن خمس سنوات على يمنيين اثنين بعد ادانتهما بالتخابر مع إيران.

الاثنين 25 مارس 2013 04:59 مساءً الحدث - بي بي سي

وذكر مصدر قضائي لبي بي سي أن الفترة المقبلة ستشهد سلسلة من المحاكمات لعشرات من المعتقلين بتهمة التجسس لصالح إيران بينهم لبنانيون وسوريون وإيرانيون بالإضافة الى آخرين يتهمون بالتورط في تهريب أسلحة للحوثيين وفصائل في الحراك الجنوبي.


وطلبت السلطات اليمنية الشهر الماضي من مجلس الأمن الدولي ارسال فريق خبراء للتحقيق في شحنة الأسلحة التي قالت إنها ضبطتها على متن السفينة الايرانية، وقد استجاب مجلس الأمن للطلب وأوفد منتصف فبراير / شباط الماضي فريقا من خبرائه في لجنة العقوبات ضد إيران.وأكد المصدر القضائي أن النيابة العامة ستحيل قريبا ملفات هؤلاء للمحاكمة بعد استكمال التحقيقات معهم ومنهم ثمانية من البحارة اليمنيين ألقي القبض عليهم على متن سفينة إيرانية يطلق عليها اسم "جيهان1 " في يناير / كانون الثاني الماضي وكان على متنها 40 طنا من "المتفجرات والمعدات المستخدمة في التفجيرات والاغتيالات ونسف المواقع المحصنة".

وذكرت السلطات اليمنية أن الفريق أطلع على مدى أسبوعين في مدينتي صنعاء وعدن على أدلة قدمتها الحكومة اليمنية حول شحنة الاسلحة المزعومة كما التقى بثمانية من البحارة اليمنيين الذين اعتقلوا على متن السفينة.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أعلن في خطابات سابقة له أكثر من مرة عن ضبط شبكات تجسس إيرانية في اليمن. وطالب إيران بوقف ما وصفه نشاطها التجسسي في بلاده إلا أن ايران نفت تلك الاتهامات وطالبت الحكومة اليمنية بتقديم الأدلة عليها.