الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قضت محكمة يمنية بالسجن خمس سنوات على يمنيين اثنين بعد ادانتهما بالتخابر مع إيران.

الاثنين 25 مارس 2013 04:59 مساءً الحدث - بي بي سي

وذكر مصدر قضائي لبي بي سي أن الفترة المقبلة ستشهد سلسلة من المحاكمات لعشرات من المعتقلين بتهمة التجسس لصالح إيران بينهم لبنانيون وسوريون وإيرانيون بالإضافة الى آخرين يتهمون بالتورط في تهريب أسلحة للحوثيين وفصائل في الحراك الجنوبي.


وطلبت السلطات اليمنية الشهر الماضي من مجلس الأمن الدولي ارسال فريق خبراء للتحقيق في شحنة الأسلحة التي قالت إنها ضبطتها على متن السفينة الايرانية، وقد استجاب مجلس الأمن للطلب وأوفد منتصف فبراير / شباط الماضي فريقا من خبرائه في لجنة العقوبات ضد إيران.وأكد المصدر القضائي أن النيابة العامة ستحيل قريبا ملفات هؤلاء للمحاكمة بعد استكمال التحقيقات معهم ومنهم ثمانية من البحارة اليمنيين ألقي القبض عليهم على متن سفينة إيرانية يطلق عليها اسم "جيهان1 " في يناير / كانون الثاني الماضي وكان على متنها 40 طنا من "المتفجرات والمعدات المستخدمة في التفجيرات والاغتيالات ونسف المواقع المحصنة".

وذكرت السلطات اليمنية أن الفريق أطلع على مدى أسبوعين في مدينتي صنعاء وعدن على أدلة قدمتها الحكومة اليمنية حول شحنة الاسلحة المزعومة كما التقى بثمانية من البحارة اليمنيين الذين اعتقلوا على متن السفينة.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أعلن في خطابات سابقة له أكثر من مرة عن ضبط شبكات تجسس إيرانية في اليمن. وطالب إيران بوقف ما وصفه نشاطها التجسسي في بلاده إلا أن ايران نفت تلك الاتهامات وطالبت الحكومة اليمنية بتقديم الأدلة عليها.