شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السلطات السعودية تشن حملة لترحيل المخالفين لقوانين الإقامة

الاثنين 25 مارس 2013 07:09 مساءً الحدث - الحرة

 تجاوز عدد العمال المخالفين الذين تعمل السلطات السعودية على ترحيلهم 200 ألفا، حسب إدارة الجوازات في المملكة.

وذكرت تقارير صحافية أن المديرية العامة للجوازات تعمل على ترحيل "أعداد كبيرة" من العمال المخالفين لأنظمة الإقامة منذ مطلع العام الحالي وبلغ عددهم حوالي الخمسين ألفا شهريا عبر منافذ الحدود برا وبحرا وجوا.

وأشارت إلى أن حملات مكثفة من قبل دوريات الجوازات وجهات أمنية أخرى تعمل على كشف المتسللين والمخالفين لنظام الإقامة، والمتأخرين عن مغادرة المملكة التي يعمل فيها نحو ثمانية ملايين أجنبي، غالبيتهم من العمالة الآسيوية.

وفي السياق ذاته، توعدت وزارة العمل السعودية أكثر من 340 ألف شركة صغيرة، يعمل فيها أقل من تسعة عمال، بعدم التهاون في تطبيق قرار عدم تجديد الرخص لغير الملتزمين ببرنامج "نطاقات" القاضي بتوظيف سعودي اعتبارا من أبريل/ نيسان المقبل.

وينص القرار على إلزام جميع أرباب العمل بتوظيف سعودي واحد على الأقل، وأن يكون مسجلا في التأمينات الاجتماعية.

ونقلت الصحف عن وزير العمل عادل فقيه قوله إن "المطلوب في هذه المؤسسات توظيف سعودي واحد، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للشباب من أجل الحصول على فرصة عمل مناسبة".

ويذكر أن عدد العاطلين عن العمل بلغ مليوني شخص، 85 في المئة منهم إناث.