شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السلطات السعودية تشن حملة لترحيل المخالفين لقوانين الإقامة

الاثنين 25 مارس 2013 07:09 مساءً الحدث - الحرة

 تجاوز عدد العمال المخالفين الذين تعمل السلطات السعودية على ترحيلهم 200 ألفا، حسب إدارة الجوازات في المملكة.

وذكرت تقارير صحافية أن المديرية العامة للجوازات تعمل على ترحيل "أعداد كبيرة" من العمال المخالفين لأنظمة الإقامة منذ مطلع العام الحالي وبلغ عددهم حوالي الخمسين ألفا شهريا عبر منافذ الحدود برا وبحرا وجوا.

وأشارت إلى أن حملات مكثفة من قبل دوريات الجوازات وجهات أمنية أخرى تعمل على كشف المتسللين والمخالفين لنظام الإقامة، والمتأخرين عن مغادرة المملكة التي يعمل فيها نحو ثمانية ملايين أجنبي، غالبيتهم من العمالة الآسيوية.

وفي السياق ذاته، توعدت وزارة العمل السعودية أكثر من 340 ألف شركة صغيرة، يعمل فيها أقل من تسعة عمال، بعدم التهاون في تطبيق قرار عدم تجديد الرخص لغير الملتزمين ببرنامج "نطاقات" القاضي بتوظيف سعودي اعتبارا من أبريل/ نيسان المقبل.

وينص القرار على إلزام جميع أرباب العمل بتوظيف سعودي واحد على الأقل، وأن يكون مسجلا في التأمينات الاجتماعية.

ونقلت الصحف عن وزير العمل عادل فقيه قوله إن "المطلوب في هذه المؤسسات توظيف سعودي واحد، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للشباب من أجل الحصول على فرصة عمل مناسبة".

ويذكر أن عدد العاطلين عن العمل بلغ مليوني شخص، 85 في المئة منهم إناث.