الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مركز اليمن ينظم لقاء تشاوري موسع عن القضية الجنوبية بلحج

الثلاثاء 26 مارس 2013 01:24 مساءً الحدث - بشار الردفاني

تحت رعاية الأستاذ / احمد عبدالله المجيدي محافظ محافظة لحج رئيس المجلس المحلي نظم مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان صباح يوم امس بقاعة ديوان محافظة لحج القاء التشاوري الرابع في اطار برنامج اراء حرة عن القضية الجنوبية ومؤتمر الحوار الوطني والذي ينظمه المركز في اربع محافظات هي لحج وعدن وأبين وتعز .

وفي اللقاء أشاد الأستاذ / احمد عبد الله المجيدي محافظ محافظة لحج رئيس المجلس المحلي في مستهل كلمته بالدور الذي يلعبه مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان في المجتمع ، كما حي في كلمته المشاركات والمشاركين في هذا اللقاء الحواري الهام ، وأثنى في ذات الوقت على دور المركز في تبني مثل هذه اللقاءات لاستطلاع الآراء حول القضية الجنوبية وسبل معالجتها كقضية عادلة لا يختلف عليها اثنان .
وأضاف قائلا " ان مؤتمر الحوار الوطني يمكن ان يسهم بصورة فاعلة في حل القضية الجنوبية إضافة إلى القضايا والمهام المدرجة والمحددة في برنامجه وجدول اعمالة وبما يحقق أهداف مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي عقد من اجله.
وتقدمت الاستاذة / سماح جميل عبده نائبة مدير عام مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان بالشكرللأخ المحافظ على رعايته لهذا اللقاء ضمن برنامج " آراء حرة.. في القضية الجنوبية ومؤتمر الحوار الوطني " وقالت أن هذا اللقاء الذي يحرص مركز اليمن على تنظيمه .
وأكدت ان المركز يحرص أيضا على أن يكون سقف الآراء والأفكار والمقترحات التي تطرح في هذا اللقاء تجسد احترام حرية الرأي والرأي الآخر مهما تباينت واختلفت الآراء ، مضيفه بالقول أن لكل إنسان الحق في أن يقول رأيه وأفكاره ، ومقترحاته بحرية كاملة ، وعلى الآخرين الاستماع اليها واحترامها .. ومن حق المستمعين لها الرد عليها بعيد عن التخوين للأخر أو الإساءة إليه أو تجريحه.
وأوضحت الى أن المركز يعتزم تتويج هذه اللقاءات الأربعة بمؤتمر عام خلال الشهر القادم في عدن لتقييم تلك اللقاءات وتقديم الاستخلاصات التي خرج بها المشاركون والمشاركات خلال اللقاءات الاربعة .
هذا وقد أسهم المشاركون والمشاركات في تقديم آراءهم وتصوراتهم وأفكارهم حول القضية الجنوبية بصورة شفافة كما تناولوا في ملاحظاتهم وآرائهم ومقترحاتهم حول مؤتمر الحوار الوطني في أجواء مفعمة بالحيوية و احترام الرأي والرأي الآخر ، وتم التأكيد على أهمية الحوار باعتباره قيمة حضارية وثقافية وان الخلاف على شكل ومضمون الحوار لا يعني الرفض المطلق لمبدأ الحوار وان القضية الجنوبية ينبغي أن تحل حلاً عادلاً باعتبارها قضية عادلة بامتياز .
هذا وكان المشاركون والمشاركات قد وقفوا بداية اللقاء دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الحراك الجنوبي السلمي والثورة الشبابية وشهداء الثورة اليمنية .
أدار اللقاء كل من الأستاذين صالح ذيبان رئيس المكتب القانوني والأستاذة تقية نعمان رئيسة منتدى المرأة والفتاة بالمركز ، وحضر اللقاء الأستاذ عثمان احمد كمراني رئيس مجلس أمناء مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان وشخصيات اجتماعية ومنظمات مجتمع مدني وقيادات محلية وتنفيذية في المحافظة وأكاديميين وإعلاميين وناشطين شباب من مختلف التوجهات السياسية والاجتماعية والثقافية .