شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صورة طفل الكلاشنكوف الفاجعة تثير شجون إعلام الغرب

الخميس 28 مارس 2013 05:40 مساءً الحدث - متابعات

 بيده اليسرى يأخذ الطفل السوري أحمد، سبع سنوات، نفساً عميقاً من سيجارة، ويخرج سحابة دخان من صدره، بينما يده اليمنى تمسك ببندقية "الكلاشنكوف"، وفي عينيه نظرة تمسح ألف ياردة فيما حوله وأكثر من ألف عام صارت خراباً.. إنه "طفل الكلاشنكوف المقاتل"، ضحية الحرب الأهلية في سوريا. 

ونقلت صحيفة سبق عن "الديلي ميل" البريطانية قولها: التقطت وسائل الإعلام الغربية الصورة الحزينة حين كان "أحمد" في الخطوط الأمامية لقوات المعارضة بمدينة حلب. 

وفي الصورة التي التقطت، أمس الأربعاء، يظهر أحمد كرجل تخطى الثلاثين من عمره، فهو مقاتل في قوات المعارضة، ووالده مقاتل ضمن المجموعة نفسها. 

إنه جيل كامل من أطفال سوريا الذين تأكل الحرب الأهلية طفولتهم وأعمارهم، وربما أرواحهم، إنه الصورة المأساوية السوداء لهذه الحرب.