الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

: ما عاش اللي يهين الريس مرسي كثر خيره

الأحد 31 مارس 2013 05:38 مساءً الحدث - القاهرة - مصر (CNN)

 وصل الإعلامي المصري، باسم يوسف، مقدم برنامج "البرنامج" السياسي الساخر إلى مقر النيابة العامة الأحد، بعد صدور قرار ضبطه وإحضاره، لاتهامه بازدراء الأديان، وغرد يوسف من مقر النيابة العامة قائلا لدى وصوله: "محدش حتى عزم علينا بكباية مية" بعد أن كان قد نفى إهانة مرسي قائلا بسخرية"لا عاش ولا كان اللي يهين الرئيس."

 

وكان يوسف قد قال في مداخلة ليل السبت على قناة CBC التي يبث منها برنامجه أن قرار محاميه أكد له بأن قرار الضبط والاحضار صدر منذ أسبوع، مستغربا تأخر الإعلان عنه قبل أن يضيف جازما: "سأذهب كي لا يقول أحد أنني هارب أو كي لا يأتي أحد إلى بيتي وأنا مع زوجتي وعائلتي."
 
وتابع يوسف قائلا: "الموت علينا حق.. والنائب العام علينا حق..  ولست خائفا من هذا القرار. من يمارس ازدراء الأديان هو من يأكل الناس بالدين.. يشوهون الدين الاسلامي بكلامهم الخاطئ في القنوات الدينية وأنا كمسلم لا أقبل أن ديني 'يتبهدل' على أيدي هؤلاء."
 
وحول اتهامه بإهانة الرئيس محمد مرسي رد يوسف بسخرية قائلا: "يا نهار أبيض.. هو أنا أقدر؟ لا عاش ولا كان اللي يهين الرئيس مرسي.. وكتر ألف خيره بسببه وبسبب تصريحاته وخطاباته أصبح نصف فريق البرنامج عاطل (عن العمل) لان الرئيس وفر علينا كتير،" مضيفا أنه يفكر في الاكتفاء بإعداد الحلقات من التسجيلات العائدة لمرسي دون فريق عمل، في إشارة إلى استخدامه المتكرر لتعليقات الرئيس المصري في برنامجه الساخر.
 
أما على صفحته الرسمية بموقع تويتر، فقد كان ليوسف عدة تعليقات على قرار ضبطه وإحضاره، كان آخرها إعلانه الأحد أنه على بعد دقائق من مكتب النائب العام، ولكنه أشار إلى وجود زحمة سير خانقة.
 
وغرد يوسف من مقر النيابة العامة قائلا لدى وصوله: "محدش حتى عزم علينا بكباية مية. و التحقيق سيبدأ الآن" ثم أضاف: "جابولنا عصير" قبل أن يتابع: "وهم بيعملوا أوصافي (قالوا):  نحيل البني متوسط الطول ثم سألوني: هي عينيك لونها إيه يا باسم آه والله."
 
وأردف يوسف في تدوينته الأخيرة قبل أكثر من ساعة قائلا: "الضباط و محامين مكتب النائب العام عايزين يتصوروا معايا. يمكن ده سبب الاستدعاء ؟ يبحثون الآن عن لاب توب يحتوي على برنامج كودكس لعرض الحلقات. و مش لاقيين  آه والله."