شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

: ما عاش اللي يهين الريس مرسي كثر خيره

الأحد 31 مارس 2013 05:38 مساءً الحدث - القاهرة - مصر (CNN)

 وصل الإعلامي المصري، باسم يوسف، مقدم برنامج "البرنامج" السياسي الساخر إلى مقر النيابة العامة الأحد، بعد صدور قرار ضبطه وإحضاره، لاتهامه بازدراء الأديان، وغرد يوسف من مقر النيابة العامة قائلا لدى وصوله: "محدش حتى عزم علينا بكباية مية" بعد أن كان قد نفى إهانة مرسي قائلا بسخرية"لا عاش ولا كان اللي يهين الرئيس."

 

وكان يوسف قد قال في مداخلة ليل السبت على قناة CBC التي يبث منها برنامجه أن قرار محاميه أكد له بأن قرار الضبط والاحضار صدر منذ أسبوع، مستغربا تأخر الإعلان عنه قبل أن يضيف جازما: "سأذهب كي لا يقول أحد أنني هارب أو كي لا يأتي أحد إلى بيتي وأنا مع زوجتي وعائلتي."
 
وتابع يوسف قائلا: "الموت علينا حق.. والنائب العام علينا حق..  ولست خائفا من هذا القرار. من يمارس ازدراء الأديان هو من يأكل الناس بالدين.. يشوهون الدين الاسلامي بكلامهم الخاطئ في القنوات الدينية وأنا كمسلم لا أقبل أن ديني 'يتبهدل' على أيدي هؤلاء."
 
وحول اتهامه بإهانة الرئيس محمد مرسي رد يوسف بسخرية قائلا: "يا نهار أبيض.. هو أنا أقدر؟ لا عاش ولا كان اللي يهين الرئيس مرسي.. وكتر ألف خيره بسببه وبسبب تصريحاته وخطاباته أصبح نصف فريق البرنامج عاطل (عن العمل) لان الرئيس وفر علينا كتير،" مضيفا أنه يفكر في الاكتفاء بإعداد الحلقات من التسجيلات العائدة لمرسي دون فريق عمل، في إشارة إلى استخدامه المتكرر لتعليقات الرئيس المصري في برنامجه الساخر.
 
أما على صفحته الرسمية بموقع تويتر، فقد كان ليوسف عدة تعليقات على قرار ضبطه وإحضاره، كان آخرها إعلانه الأحد أنه على بعد دقائق من مكتب النائب العام، ولكنه أشار إلى وجود زحمة سير خانقة.
 
وغرد يوسف من مقر النيابة العامة قائلا لدى وصوله: "محدش حتى عزم علينا بكباية مية. و التحقيق سيبدأ الآن" ثم أضاف: "جابولنا عصير" قبل أن يتابع: "وهم بيعملوا أوصافي (قالوا):  نحيل البني متوسط الطول ثم سألوني: هي عينيك لونها إيه يا باسم آه والله."
 
وأردف يوسف في تدوينته الأخيرة قبل أكثر من ساعة قائلا: "الضباط و محامين مكتب النائب العام عايزين يتصوروا معايا. يمكن ده سبب الاستدعاء ؟ يبحثون الآن عن لاب توب يحتوي على برنامج كودكس لعرض الحلقات. و مش لاقيين  آه والله."