أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البروفسور السعودي طارق الحبيب يعتذر لليمنيين ويؤكد أن هجوم بعضهم على السعودية سببه المعاملة السيئة للكفلاء

الاثنين 01 أبريل 2013 10:51 صباحاً الحدث - متابعات

قال البروفسور السعودي طارق الحبيب ـ الأمين العام المسا عد لاتحاد الأطباء النفسيين العرب إن أنعم نهاية لثورة عربية كانت ثورة اليمن فهم أصل العرب و الإيمان يماني.

وعبر الحبيب عن اعتذاره لكافة اليمنيين عن أي عبارات غير مهذبة تصدر من بعض السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبا اليمنيين بعدم تغيير نظراتهم لشعب كريم بسبب ألفاظ فئة شاذة منه.

وأضاف ” في اليمنيين الصالح و الفاسد كغيرهم من العرب مرحباً بالصالحين منهم بطريقة نظامية و دعواتي للآخرين منهم بالهداية ، مؤكدا أن إكرام العاطل السعودي يكون بتطبيق أرباب العمل لسياسات وزارة العمل بحذافيرها.

وأشار إلى ان هناك كثير انضم إلى الحوثيين في الهجوم على السعودية من باب الحمية لا العقيدة أو بسبب المعاملة السيئة من الكفلاء