رياضة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بالفيديو .. هدف "عالمي" من ديمبا با يقود تشيلسي لحسم معركته أمام مانشستر يونايتد بكأس انجلترا

الاثنين 01 أبريل 2013 05:04 مساءً الحدث - كووورة

 حقق فريق تشيلسي فوزا صعبا بهدف نظيف على ضيفه مانشستر يونايتد في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب ستامفورد بريدج في العاصمة لندن في مباراة الإعادة لدور الثمانية من بطولة كأس الاتحاد الانجليزي يوم الاثنين.

 
وتأهل تشيلسي للدور قبل النهائي بعد تفوقه في المباراة الثانية، وكانت المباراة الأولى قد انتهت بالتعادل 2-2 على ملعب أولد ترافورد في مانشستر.
 

سجل هدف المباراة الوحيد اللاعب السنغالي ديمبا با في الدقيقة 49. وشهدت المباراة خروج وين روني لاعب مانشستر يونايتد من القائمة حيث لم يشارك أساسيا ولم يجلس على مقاعد البدلاء.
 

دفع رفاييل بنيتيز المدير الفني لتشيلسي بتشكيلة هجومية معتمدا على طريقة 4-2-3-1 حيث دفع بالسنغالي ديمبا با في المقدمة، ومن خلفه الثلاثي المتحرك اوسكار وماتا وهازارد، وأشرك الثنائي راميريس وميكيل في منتصف الملعب. 
 

وأجرى اليكس فيرجسون عدة تعديلات على تشكيلة مانشستر الأساسي، فأبقى على روبن فان بيرسي على مقاعد البدلاء، ومنح الفرصة إلى الثنائي داني ويلباك وتشيتشاريتو في المقدمة، ودفع بناني وكليفرلي في الجناحين، بينما تمركز جونز وكاريك في منتصف الملعب.
 

اتسم إبقاع اللعب بالبطء والحذر في الربع ساعة الأول من المباراة، وسط استحواذ كبير لتشيلسي على الكرة، وتراجع لمانشستر يونايتد الذي ظهر اعتماده على الدفاع والهجمات المرتدة منذ البداية.
 

وبعد مرور 22 دقيقة فقط، اضطر تشيلسي لإجراء تبديل أول بعد إصابة الظهير الأيسر أشلي كول الذي حاول مجاراة داني ويلباك في إحدى الهجمات، ليشترك برتراند بدلا منه.
 

ورغم سيطرة تشيلسي النسبية، بدت هجمات يونايتد المرتدة أخطر قليلا خاصة في ظل السرعة التي يتمتع بها ناني وتشيتشاريتو وويلباك، وكاد الفريق الضيف أن يتقدم أولا بتسديدة من تشيتشاريتو أخطأت مرمى الحارس بيتر تشيك.
 

مع مرور الدقائق، ظهرت خطورة "البلوز" خاصة من الجبهة اليسرى التي تبادل عليها الثنائي ماتا وهازارد، لكن الفريق اللندني افتقد للمسة الأخيرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
 

وأخيرا، نجح ديمبا با في كسر حالة التعادل السلبي مع مطلع الشوط الثاني بعدما تحرك بذكاء داخل منطقة الجزاء ليستقبل تمريرة الأسباني ماتا ويسددها "على الطائر" في مرمى الحارس ديفيد دي خيا الذي اكتفى بمشاهدة الكرة وهي تسكن شباكه في الدقيقة 49.

 
تخلى مانشستر يونايتد عن تحفظه الدفاعي بعدما بات مطالبا بإحراز هدف لمعادلة النتيجة، وتألق بيتر تشيك في الحفاظ على نظافة شباكه بعدما تصدى ببراعة لرأسية مقتنة من تشيتشاريتو الذي كاد أن يسجل هدفا مماثلا للذي أحرزه في مباراة الذهاب.
 

دفع فيرجسون بالثنائي فان بيرسي وجيجز على التوالي في الدقائق 61 و 65 بدلا من كليفرلي وناني لتنشيط الهجوم الأحمر. وتغير الحال حيث اعتمد تشيلسي على الهجمات المرتدة الخطيرة، بينما هاجم يونايتد باستمرار للوصول إلى شباك أصحاب الأرض.
 

وفي ظل اندفاع يونايتد، سنحت لتشيلسي عدة فرص لتعزيز تفوقه بهدف ثان لكن تألق دي خيا حال دون ذلك حيث تصدى لتسديدة قوية من ماتا كادت أن تقتل آمال الشياطين الحمر.
 

بذل لاعبو مانشستر جهدا كبيرا لمعادلة النتيجة، لكنهم فشلوا في اختراق التكتل الدفاعي لتشيلسي الذي لم يرتكب أي هفوة لتنتهي المباراة بفوز البلوز وتأهلهم للدور قبل النهائي من البطولة.

اضغط هنا لمشاهدة الفديو للهدف الرائع