الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طائرة حربية سورية تدخل أجواء لبنان وتطلق صاروخا

الأربعاء 03 أبريل 2013 06:04 مساءً الحدث - متابعات

قال شهود إن طائرة حربية سورية توغلت 20 كيلومترا في أجواء لبنان يوم الأربعاء وأطلقت صاروخا سقط على ساحة مفتوحة على مشارف بلدة عرسال الحدودية إلا أنه لم يصب أحدا.

ويسعى لبنان لأن ينأى بنفسه عن الصراع الدائر في سوريا منذ عامين لكن كثيرا من مسؤوليه يشعرون أن بلدهم يواجه خطر الإنزلاق إلى الصراع الذي تقول الأمم المتحدة إنه أودى بحياة 70 ألف شخص.
وخلال تعقبها لمقاتلي المعارضة السورية أطلقت القوات الموالية للرئيس بشار الأسد قذائف مورتر سقط بعضها على أراض لبنانية. كما هددت الشهر الماضي بشن غارات جوية في لبنان.
وعندما قصفت طائرة سورية أراضي لبنانية في منتصف مارس آذار وصف الرئيس اللبناني ميشال سليمان الأمر بأنه انتهاك غير مقبول للسيادة اللبنانية.
ولم يتضح ما كانت تستهدفه الطائرة السورية يوم الأربعاء. وقال سكان إن طائرة هليكوبتر عسكرية سورية كانت تحلق أيضا في المجال الجوي اللبناني قرب عرسال.
وذكر مصدر أمني أن مسلحين لبنانيين مؤيدين للانتفاضة السورية فتحوا النار قبل فجر الأربعاء على قافلة شاحنات متجهة إلى سوريا في مدينة طرابلس مما أدى إلى مقتل سائق.
يأتي هذا عقب سلسلة من الهجمات نفذتها مجموعات لبنانية مناهضة للأسد مستهدفة إمدادات متجهة من لبنان إلى سوريا.
( رويترز