أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صعتر يقول رئاسة مؤتمر الحوار لحسم رئاسة فريق صعدة بالتوافق

الخميس 04 أبريل 2013 11:38 مساءً الحدث - متابعات

لعل أبرز الفرق التسع المنبثقة عن مؤتمر الحوار الوطني الشامل، تشهد خلافات حول اختيار رئيسها ونائبيه والمقرر، هي الفرقة الخاصة بقضية صعدة.
وكان قد أعلن عن انتخاب نبيلة الزبير رئيساً لفريق قضية صعدة وحيدر الهبيلي وعبدالكريم جدبان نائبين إلا أن الخلافات التي جرت في لجنة صعدة جعلت من رئاسة الزبير ونيابة الهبيلي وجدبان أمراً لم يحسم بعد وحتى مساء أمس.
وفيما أفادت مصادر مطلعة لـ"أخبار اليوم" أمس بأن رئاسة نبيلة الزبير لفريق عمل قضية صعدة تم حسمه أمس الثلاثاء، فيما بقي موضوع النائبين والمقرر للفريق شائكاً..

قال عضو لجنة صعدة الشيخ/ عبدالله صعتر إن موضوع رئاسة نبيلة الزبير والنائبين والمقرر لفريق صعدة لم يحسم بعد وأن أعضاء اللجنة رفعوا الموضوع إلى هيئة رئاسة مؤتمر الحوار لحسمه.

وقال صعتر ـ في تصريح لـ"أخبار اليوم" ـ إن اعتراضاً من بعض أعضاء اللجنة بشأن اختيار الرئيس والنائبين والمقرر لفرقة عمل صعدة تسبب في تأخير التوافق حول ذلك رغم توافق مسبق بالمسألة، الأمر الذي جعل أمر اختيار الرئيس والنائبين والمقرر يدور مرة أخرى إلى رئاسة المؤتمر.

وأشار صعتر إلى أن اللائحة التنظيمية تشدد على التوافق وليس بالأغلبية، منوهاً إلى أن رئاسة المؤتمر هي التي سوف تقترح التوافق والذي بدوره سيعمل على حسم الموضوع ـ حسب تعبيره.

وأوضح صعتر أن مسألة الخلاف حول رئيس لجنة صعدة ونائبيها والمقرر ليس لأن الرئيس امرأة بل إن الأمر يعود إلى أن التوافق هو الكفيل بحسم الأمر، كون الرئاسة وظيفتها إدارة فحسب وبالتالي لا مشكلة حول أن تكون امرأة هي الرئيسة ـ حد قوله ـ بقدر أن الأمر يتعلق برفض طرف معين للتوافق الموجود على رئاسة الفريق ونائبيه.

وأوضح صعتر أن المشاركين في الحوار بشكل عام ليسوا من يقررون مصير اليمن بل إنه سيتم النزول إلى الناس وينقلون الأبحاث حتى يكون لديهم مقدمات مساعدة وبالتالي سيكون المؤتمرون إما معرقلين أو مساعدين للشعب اليمني الذي سيقرر الأمر من خلال الاستفتاء، مستنتجاً من ذلك أن الأمر سيتم بالتوافق في الحوار.

وأشار إلى أن بعض المشاركات بالحوار تجاوزن اللوائح والأعراف بالتلفظ على بعض مشائخ القبائل بكلام غير مقبول، إلا أن ذلك لا يمثل عائقاً للتغيير وعرقلة للحوار الذي يخطو إلى الأمام بشكل إيجابي، منوهاً إلى أن لجنة الضوابط والمعايير مخولة بإبعاد كل من لم ينطبق عليه شروط الحوار في حال تم إثبات التهمة ضد أي شخص، وقال إن لجنة الضوابط مخولة بذلك..
ولفت صعتر إلى أن جماعة الحوثي كانت تريد الاستحواذ على رئاسة فرق عمل قضية صعدة إلا أنه ليس بمقدورهم فرض أي أمر خارج التوافق.
وقال صعتر إن عملية الانتخابات التي تمت في بعض اللجان كانت مخالفة للائحة وللنظام الداخلي، حيث تؤكد اللائحة التنظيمية على التوافق وأنه لا مجال للانتخابات من الحوار، منوهاً إلى أنه إن تمت انتخابات فستكون على أساس توافق وليس إلزاماً بنتائج الانتخابات.
وواصلت الفرق التسع المنبثقة عن مؤتمر الحوار الوطني الشامل، صباح أمس بصنعاء، اجتماعاتها المخصصة لصياغة وإقرار خطة عمل الفرق للشهرين القادمين.
وكانت اللجان قد استكملت تقريباً تشكيل هياكلها القيادية، تمهيداً لانطلاق أعمالها التي ستشمل أيضاً زيارات ولقاءات ميدانية كل في نطاق اختصاصه والمهام الموكلة إليه.