الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البحرية المصرية تعترض سفينة أسلحة بالبحر الأحمر

الجمعة 05 أبريل 2013 04:25 مساءً الحدث - القاهرة - cnn

 تواردت تقارير متضاربة خلال الساعات القليلة الماضية حول هوية سفينة الأسلحة التي اعترضتها البحرية المصرية الخميس، بعد دخولها إلى المياه الإقليمية في البحر الأحمر، حيث أشارت تقارير أولية إلى أنها إسرائيلية، بينما ذكرت مصادر في الدولة العبرية أن السفينة إيرانية.

 

وأكد الجيش المصري، في بيان للمتحدث العسكري للقوات المسلحة، أن القوات البحرية ضبطت أحد "اللنشات" متوسطة الحجم، يحمل اسم "سي أو إم آر"، ويرفع العلم التوغولي، على مسافة 12 ميلاً بحرياً شمال رأس محمد، وتم العثور بداخله على عدد من الأسلحة وكميات من الذخائر مختلفة الأنواع.

ولم يكشف البيان، الذي حصلت عليه CNN بالعربية، عن الجهة التي انطلقت منها السفينة، أو يتطرق إلى الأسباب التي دفعتها إلى دخول المياه الإقليمية لمصر، كما لم يشر إلى توقيف أي من أفراد طاقم السفينة.

وأشار البيان إلى أنه بفحص الوثائق والتراخيص تبين أن اللنش "تابع لإحدى الشركات الخاصة العاملة في مجال الأمن البحري، والتي تقدم خدمات تأمين السفن، أثناء مرورها بالمناطق ذات الخطورة العالية، في ظل انتشار ظاهرة القرصنة البحرية بمنطقة جنوب البحر الأحمر، وقبالة السواحل الصومالية."

وأضاف بيان المتحدث العسكري أن "الأسلحة والذخائر المضبوطة بالسفينة، ترتبط بطبيعة عملها، والمهام التي تكلف بها لتأمين السفن التجارية"، بحسب قوله.

ورداً على تقارير أفادت بأن السفينة انطلقت من ميناء "إيلات" الإسرائيلي، في طريقها إلى توغو، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن "التحقيقات الأولية، التي أجرتها السلطات المصرية، بعد اعتراض سفينة الصيد الإيرانية المحملة بأسلحة في البحر الأحمر"، تشير إلى أنها "كانت في طريقها إلى مصر."

ونفت الخارجية الإسرائيلية "نفياً قاطعاً" الجمعة، أن تكون السفينة قد انطلقت من ميناء إيلات، أو أي ميناء إسرائيلي آخر، كما نقلت الإذاعة العبرية عن مصادر أمنية ترجيحها أن تكون السفينة إيرانية، وقالت إن "الراوية المصرية غير دقيقة، ولم يتم نشرها إلا مراعاةً للعلاقات بين مصر وإيران."

كما أشار الراديو الإسرائيلي إلى أنه تم ضبط 62 ألف و283 قطعة سلاح مختلفة، كما أشارت إلى أنه كان على ظهر السفينة طاقم من 10 أفراد، من جنسيات مختلفة، يتم التحقيق معهم حالياً، دون أن يمكن لـCNN بالعربية التأكد من صحة هذه البيانات من الأجهزة الرسمية في مصر.