شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البحرية المصرية تعترض سفينة أسلحة بالبحر الأحمر

الجمعة 05 أبريل 2013 04:25 مساءً الحدث - القاهرة - cnn

 تواردت تقارير متضاربة خلال الساعات القليلة الماضية حول هوية سفينة الأسلحة التي اعترضتها البحرية المصرية الخميس، بعد دخولها إلى المياه الإقليمية في البحر الأحمر، حيث أشارت تقارير أولية إلى أنها إسرائيلية، بينما ذكرت مصادر في الدولة العبرية أن السفينة إيرانية.

 

وأكد الجيش المصري، في بيان للمتحدث العسكري للقوات المسلحة، أن القوات البحرية ضبطت أحد "اللنشات" متوسطة الحجم، يحمل اسم "سي أو إم آر"، ويرفع العلم التوغولي، على مسافة 12 ميلاً بحرياً شمال رأس محمد، وتم العثور بداخله على عدد من الأسلحة وكميات من الذخائر مختلفة الأنواع.

ولم يكشف البيان، الذي حصلت عليه CNN بالعربية، عن الجهة التي انطلقت منها السفينة، أو يتطرق إلى الأسباب التي دفعتها إلى دخول المياه الإقليمية لمصر، كما لم يشر إلى توقيف أي من أفراد طاقم السفينة.

وأشار البيان إلى أنه بفحص الوثائق والتراخيص تبين أن اللنش "تابع لإحدى الشركات الخاصة العاملة في مجال الأمن البحري، والتي تقدم خدمات تأمين السفن، أثناء مرورها بالمناطق ذات الخطورة العالية، في ظل انتشار ظاهرة القرصنة البحرية بمنطقة جنوب البحر الأحمر، وقبالة السواحل الصومالية."

وأضاف بيان المتحدث العسكري أن "الأسلحة والذخائر المضبوطة بالسفينة، ترتبط بطبيعة عملها، والمهام التي تكلف بها لتأمين السفن التجارية"، بحسب قوله.

ورداً على تقارير أفادت بأن السفينة انطلقت من ميناء "إيلات" الإسرائيلي، في طريقها إلى توغو، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن "التحقيقات الأولية، التي أجرتها السلطات المصرية، بعد اعتراض سفينة الصيد الإيرانية المحملة بأسلحة في البحر الأحمر"، تشير إلى أنها "كانت في طريقها إلى مصر."

ونفت الخارجية الإسرائيلية "نفياً قاطعاً" الجمعة، أن تكون السفينة قد انطلقت من ميناء إيلات، أو أي ميناء إسرائيلي آخر، كما نقلت الإذاعة العبرية عن مصادر أمنية ترجيحها أن تكون السفينة إيرانية، وقالت إن "الراوية المصرية غير دقيقة، ولم يتم نشرها إلا مراعاةً للعلاقات بين مصر وإيران."

كما أشار الراديو الإسرائيلي إلى أنه تم ضبط 62 ألف و283 قطعة سلاح مختلفة، كما أشارت إلى أنه كان على ظهر السفينة طاقم من 10 أفراد، من جنسيات مختلفة، يتم التحقيق معهم حالياً، دون أن يمكن لـCNN بالعربية التأكد من صحة هذه البيانات من الأجهزة الرسمية في مصر.