دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ما هي موازيين القوى في حرب بين أمريكا وكوريا الشمالية؟

الجمعة 05 أبريل 2013 05:39 مساءً الحدث - متابعات - cnn

 مع توالي تهديدات كوريا الشمالية ضد كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية، قد يتساءل البعض ما هي إمكانيات كوريا الشمالية، والتي يمكن أن تدفعها إلى شن حرب ضد الولايات المتحدة الأمريكية، إليكم عدداً من الحقائق التي كشفتها CNN بما يخص قوات الطرفين وإمكانياتهما.

تكمن قوة كوريا الشمالية فيما يلي:

 

الموقع:  يمكن لموقع كوريا الشمالية أن يشكل نقطة إيجابية لصالحها، حيث أنها محاطة بالمياه التي يمكن أن تصعب من عملية استهدافها من الخارج، بالإضافة إلى ارتباطها البري المباشر مع كوريا الجنوبية والذي يمكن أن يسهل من عملية توغلها إلى جارتها.

مدى الصواريخ: يمكن للصواريخ الصغيرة لدى كوريا الشمالية أن تصل إلى أكثر من 700 كيلومتر وهي مسافة تغطي الكوريتين وتمتد إلى جنوب اليابان، أما صواريخها الأكثر قوة يمكن أن تصل إلى أكثر من 4023 كيلومتر، ولكن التكنولوجيا التي تمتلكها كوريا الشمالية لن تمكن صواريخها من الوصول إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

الجيش: لدى كوريا الشمالية أكثر من 1.1 مليون جندي في الخدمة الفعلية، بالإضافة إلى خمسة ملايين جندي في صفوف الاحتياطية، وهو رقم هائل مقارنة مع مساحة البلد التي تصل إلى 120 ألف كيلومتر، كما تمتلك 605 مقاتلة جوية، بالإضافة إلى 43 قاعدة صواريخ بحرية.

أما قوة أمريكا تكمن في وسائل دفاعها من خلال قواتها الموزعة على عدد من المناطق التالية:

 

كوريا الجنوبية: لدى الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 30 ألف جندي متمركز في كوريا الجنوبية، بالإضافة إلى إرسالها لطائرات F-22 Raprtors في الأول من إبريل/نيسان الحالي.

اليابان: شهدت هذه الدولة تواجداً قوياً من الولايات المتحدة منذ اندلاع الحرب العالمية الثانية، إذ يوجد أكثر من 3800 جندي أمريكي فيها، بالإضافة إلى رادار من المرحلة الثانية ليتخصص في الرصد المبكر لهجومات الصواريخ في المنطقة.

جزيرة غوام اليابانية: تشكل الجزيرة إحدى أهم القواعد العسكرية البحرية في العالم بالنسبة لأمريكا، خاصة فيما يتعلق بالهجومات بعيدة المدى، ويتواجد فيها 5700 جندي أمريكي.

وفي حال اندلاع الحرب بين الطرفين ستحاول القوات الأمريكية الدخول إلى كوريا الشمالية من جميع الأطراف، في الوقت الذي ستطلق فيه كوريا الشمالية صواريخها بعيدة المدى.