شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

10 آلاف هاكرز من 12 دولة عربية يشنون حربا تشل إسرائيل إلكترونيا

الأحد 07 أبريل 2013 11:50 مساءً الحدث - الشروق المصرية

نجحت كتائب الشهيد عز الدين القسام، شعبة العمليات المعلوماتية، الجناح العسكري لحركة المقاومة الفلسطينية حماس، مساء أمس السبت باختراق مواقع إسرائيل الإلكترونية وتعطيلها، ومنها المواقع الرسمي للموساد الإسرائيلي، والتي حصلت منه على قائمة تضم أسماء 35 ألف ضابط وعميل للموساد، حسب الموقع الرسمي لكتائب الشهيد عز الدين القسام.

 

وأكد المختص في أمن المعلومات الإلكترونية سمير مبارك، أن الهجوم الذي تعرضت له المواقع الإلكترونية الإسرائيلية، مساء أمس السبت وفجر اليوم الأحد تم بأسلوب منظم وليس عشوائي.

 

وأضاف المبارك في تصريحات له صباح اليوم الأحد، أن مجموعة الهاكرز التي يطلق عليها اسم "أنيموس" تتواجد في دولة عدة ولا سيما ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻟﺒﻨﺎﻥ، ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ، ﺍﻷﺭﺩﻥ، ﻣﺼﺮ، ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ، ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ، ﺃﻧﺪﻭﻧﻴﺴﻴﺎ،

ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ, تركيا, تونس, السعودية، ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ.

 

وبين أنه يصعب صد مثل هذا الهجوم من قبل الدول، ولا سيما وأن عدد المشاركين في تلك الهجمات كبير جداً ﻭﺻل إلى ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 10 آلاف ﻫﺎﻛﺮﺯ، استخدموا أساليب حديثة في عمليات الاختراق، مشيرا إلى أن المواقع الإلكترونية تحتاج الإسرائيلية المخترقة تحتاج إلى وقت ليس بالقليل للعودة مجدداً للعمل.

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، مساء السبت، أن عدداً من المواقع الإلكترونية الإسرائيلية تعرضت منذ عصر أمس لما وصفتها بـ "الحرب" من قبل قراصنة الإنترنت والتي كان من المتوقع أن تبدأ بعد 24 ساعة وفق ما أعلن قراصنة مجهولون في وقت سابق من هذا الشهر.

 

ووصف التلفزيون الإسرائيلي الهجمة الإلكترونية بأنها حرب تشن على الدولة، كما وصفت وسائل إخبارية محلية إسرائيلية الهجمة الإلكترونية بأنها الأكبر ضد البلاد.

 

وتضمنت العملية اختراق وإيقاف مواقع بارزة مثل موقع مجلس الوزراء الإسرائيلي "gov.il"، ومواقع وزارة الحرب والتعليم والاستخبارات وسوق الأوراق المالية والمحاكم الإسرائيلية وشرطة تل أبيب وحزب كاديما وبنك أورشاليم.

 

وأكدت القناة أن العديد من المواقع الالكترونية الإسرائيلية إلى جانب أكثر من 19.000 من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تعرضت للاختراق.

 

ووضع القراصنة رسائل مختلفة داعمة للأسرى الفلسطينيين وقضيتهم، وأخرى منددة بالسياسة الصهيونية تجاه الفلسطينيين على المواقع المخترقة، إلا أن أغلب تلك المواقع أغلقت تماما، وذلك لحين التعامل مع الاختراق وإعادتها مرة أخرى.

 

وفي وقت لاحق، أكدت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلية أنه جرى اختراق الموقع الإلكتروني لسوق الأوراق المالية (البورصة)، اضافة إلى الموقع الإلكتروني الذي يعنى بشؤون المحاكم والتابع لوزارة العدل.

 

وكانت العديد من المواقع الإسرائيلي تعرضت لهجوم إلكتروني مساء أمس السبت وكان من أهم تلك المواقع؛ الموقع الإلكتروني لسوق الأوراق المالية (البورصة)، وموقع وزارات الأمن والاستخبارات، إضافة إلى الموقع الإلكتروني الذي يعنى بشئون المحاكم والتابع لوزارة العدل.

 

يذكر أن بعض التقارير الإخبارية رصدت هجمات إلكترونية انتقاميه نفذها قراصنة إسرائيلية استهدفوا مواقع باكستانية وفلسطينية، إلا أن هجمات قراصنة "أنونيموس" تبقى ذات الأثر الأكبر خاصة بعد توقف نحو 14 موقعا إلكترونيا تديره الحكومة الإسرائيلية تماما عن العمل.