أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نائب مدير الحرف ومعاونوه في صنعاء يحطمون عملين للفنان الشاب أوسان المجاهد

الأربعاء 10 أبريل 2013 09:01 صباحاً الحدث - احمد الزكري

قال الفنان الشاب أوس عبدالله المجاهد إن نائب مدير مركز الحرف والمشغولات اليدوية بدار الحمد بصنعاء ومعه مجهولون حطموا عملين فنيين من أعمال فن السيراميك قدمهما أوسان ضمن دورة تدريبية في وزارة الثقافة.

وذكر أوسان أن أحد التمثالين للملكة بلقيس والآخر لأم تختضن ابنها، وهما عملان قدمهما باعتباره واحدا من المشاركين في دورة السيراميك التي اقامتها وزارة الثقافة.

وأوضح أوسان أن نائب مدير مركز الحرف ومعاونيه حطموا العملين الفنيين أمام ناظريه بعد تجمعهم عليه تحسباً لأي رد فعل منه دفاعا عن عمله .

كان نائب مدير الحرف ومعاونوه يصرخون بنشوة وهم يحطمون عملا فنيا مميزا، قائلين: هذه الأعمال حرام وهي تماثيل لـ " هبل " .

كان أوسان يعمل من أجل انضاج بعض الاعمال الفنية التي نفذها سابقاً تمهيدا للإعداد للمعرض الاول لمتدربي السيراميك وإنهاء دورتهم.

وقال أوسان المجاهد إنه لم يتمكن من مقاومة عملية تحطيم التمثالين ، لأن دعاة "هبل" أحاطوه في استعداد لتحطيمه هو أيضا إن حاول منعهم من الانتصار لعدائهم اللامحدود للفن.

شكا أوسان وهو نجل الفنان المعروف عبدالله المجاهد "أبوسهيل" هذا الاعتداء إلى مدير مركز الحرف والمشغولات اليدوية إلا ان الأخير لم يبد إي اهتمام بالشكوى ، والأكثر من ذلك أنه رفض إخراج الأعمال المكسرة أو حتى السماح بتصويرها .