ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نائب مدير الحرف ومعاونوه في صنعاء يحطمون عملين للفنان الشاب أوسان المجاهد

الأربعاء 10 أبريل 2013 09:01 صباحاً الحدث - احمد الزكري

قال الفنان الشاب أوس عبدالله المجاهد إن نائب مدير مركز الحرف والمشغولات اليدوية بدار الحمد بصنعاء ومعه مجهولون حطموا عملين فنيين من أعمال فن السيراميك قدمهما أوسان ضمن دورة تدريبية في وزارة الثقافة.

وذكر أوسان أن أحد التمثالين للملكة بلقيس والآخر لأم تختضن ابنها، وهما عملان قدمهما باعتباره واحدا من المشاركين في دورة السيراميك التي اقامتها وزارة الثقافة.

وأوضح أوسان أن نائب مدير مركز الحرف ومعاونيه حطموا العملين الفنيين أمام ناظريه بعد تجمعهم عليه تحسباً لأي رد فعل منه دفاعا عن عمله .

كان نائب مدير الحرف ومعاونوه يصرخون بنشوة وهم يحطمون عملا فنيا مميزا، قائلين: هذه الأعمال حرام وهي تماثيل لـ " هبل " .

كان أوسان يعمل من أجل انضاج بعض الاعمال الفنية التي نفذها سابقاً تمهيدا للإعداد للمعرض الاول لمتدربي السيراميك وإنهاء دورتهم.

وقال أوسان المجاهد إنه لم يتمكن من مقاومة عملية تحطيم التمثالين ، لأن دعاة "هبل" أحاطوه في استعداد لتحطيمه هو أيضا إن حاول منعهم من الانتصار لعدائهم اللامحدود للفن.

شكا أوسان وهو نجل الفنان المعروف عبدالله المجاهد "أبوسهيل" هذا الاعتداء إلى مدير مركز الحرف والمشغولات اليدوية إلا ان الأخير لم يبد إي اهتمام بالشكوى ، والأكثر من ذلك أنه رفض إخراج الأعمال المكسرة أو حتى السماح بتصويرها .