الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إسرائيل تحاكم مواطنا انضم لمعارضة سوريا

أفراد من الجيش الحر في عزار بريف حلب الشمالي
الأربعاء 10 أبريل 2013 06:53 مساءً الحدث - سكاي نيوز عربية

 اتهمت إسرائيل أحد أعضاء أقليتها العربية، الأربعاء، بارتكاب جرائم أمنية بانضمامه إلى المعارضة المسلحة السورية ضد الرئيس السوري بشار الأسد، وقالت إنه شارك مع مقاتلين متشددين.


وتعتبر قضية حكمت مصاروة هي الأولى من نوعها، حيث اتهم بتلقي تدريب عسكري غير قانوني والسفر إلى منطقة قتال والاتصال بعملاء أجانب، وهي تهم قد تؤدي إلى الحكم بسجنه 15عاما في حال إدانته بها.

واعتقل مصاورة، 29 عاما، في مارس بعد عودته من سوريا حيث ساهم في إنشاء قاعدة للمعارضة المسلحة وتلقى تدريبا على السلاح، حسب ما قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي شين بيت.

وقال شين بيت إنه تم استجواب مصاروة أثناء وجوده في سوريا عن الجيش الإسرائيلي وعن مفاعل ديمونة، كما وصف زملاء مصاروة من المعارضة المسلحة بأنهم ينتمون لحركة "الجهاد العالمي"، وهو المصطلح الذي تطلقه إسرائيل على القاعدة والجماعات المتحالفة معها.

واعترف مصاروة من خلال محاميه بالذهاب إلى سوريا للانضمام للمعارضة المسلحة، لكنه نفى أن يكونوا جهاديين أو أن يكون ما فعله قد يمثل أي خطر على إسرائيل.

وقال محاميه هلال جابر لوكالة رويترز إن مصاروة أمضى أسبوعا واحدا في سوريا وأن ذلك كان بصحبة عدد من المعارضين السوريين العاديين الذين يقاتلون الأسد، مؤكدا أن لا علاقة لموكله بأي جماعات متشددة أو إجرامية في إسرائيل أو خارجها.

وقال مسؤول إسرائيلي، تحفظ على اسمه، إن إسرائيل تعلم بأمر "بضعة آخرين" من مواطنيها الذين تطوعوا في المعارضة السورية و"ما زالوا هناك في الميدان".