شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
لصوص في ثياب أولياء....
تاجر كبير في صنعاء، استورد أجهزة إلكترونية حساسة عبر ميناء عدن، ودفع الرسوم الجمركية المطلوبة عنها في
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ووتش: الطيران قتل آلاف المدنيين بسوريا

الخميس 11 أبريل 2013 10:59 صباحاً الحدث - سكاي نيوز

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأميركية للدفاع عن حقوق الإنسان، الطيران السوري بقصف المخابز والمستشفيات وأهداف مدنية أخرى ودعت إلى وقف هذه الغارات ضد المدنيين والتي وصفتها بجرائم ضد الإنسانية.

 

وأكدت المنظمة غير الحكومية أن "الغارات التي أمرت بشنها الحكومة، التي قتلت مدنيين بشكل عشوائي وبدون تمييز، تندرج على ما يبدو في استراتيجية هجمات متعددة ومنهجية ضد المدنيين والتي تعتبر جرائم ضد الإنسانية".

 

وأضافت هذه المنظمة، ومقرها نيويورك، في تقرير تحت عنوان "الموت القادم من السماء" أن "الأشخاص، التي يرتكبون بشكل متعمد انتهاكات جدية لقوانين الحرب هم مذنبون بارتكاب جرائم حرب".

 

واستنادا إلى تحقيق ميداني في مناطق يسيطر عليها المتمردون في ثلاث محافظات سورية، تحدثت المنظمة عن قصف لأربعة مخابز ومستشفيين وكذلك أهداف مدنية أخرى.

 

وأشارت المنظمة إلى أن مستشفى الشفاء في مدينة إدلب تعرض لأربع هجمات.

 

وقال الباحث في قسم الحالات الطارئة بالمنظمة، أولي سولفانغ: "من قرية إلى قرية وجدنا شعبا مرعوبا من سلاحه الجوي".

 

وأضاف "هذه الغارات غير الشرعية، التي تقتل وتجرح الكثير من المدنيين، تهدف إلى التدمير وزرع الرعب وتهجير السكان".

 

وأكدت المنظمة نقلا عن شبكة ناشطين أن الغارات الجوية قتلت أكثر من 4300 مدني في كل سوريا منذ يوليو 2012، تاريخ بدء هجمات الطيران.

 

وتحدثت المنظمة أيضا عن استعمال ذخيرة ذات قدرة تدميرية كبيرة تدمر أحيانا عدة منازل في هجوم واحد.

 

قصف أعزاز

 

وقال مواطن من أعزاز في الشمال، للمنظمة إن ما لا يقل عن 12 شخصا من عائلته قتلوا في غارة واحدة على منزلهم في 15 أغسطس الماضي.