أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بي بي سي :قرارت هادي أكثر مراحل التسوية السياسية حساسيةً

الخميس 11 أبريل 2013 08:15 مساءً الحدث - صنعاء - أنور العنسي

أصداء واسعة في الداخل اليمني لحزمة القرارات التي اصدرها الرئيس عبد ربه منصور هادي على طريق اعادة هيكلة وتوحيد مؤسسة الجيش المنقسمة في بلاده وذلك منذ احداث الانتفاضة التي شهدها اليمن مطلع عام 2011 التي أجبرت الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التخلي عن السلطة قبل شهور من انتهاء ولايته عبر تسوية سياسية رعتها دول الخليج العربية ومجلس الأمن الدولي.

غالبية أطراف الصراع رحبت بالقرارات على الفور ما يؤكد أنها لم تشكل مفاجأة كبيرة سوى للرأي العام لكنها بالنسبة لتلك الاطراف بدت مرضية تماماً.

إلا أنها لقيت بعض التحفظ والتشكيك من قبل ناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي رأوا فيها التفافا على اهداف انتفاضة الشباب واعادة توزيع لأدوار ومواقع ذات القوى التقليدية التى سعت الانتفاضة إلى الخلاص منها.

ولكن بصرف النظر عن تباين ردود الفعل حيال تلك القرارات فإنها تعد الإجراءات الأكثر أهمية وجرأة التي يتخذها الرئيس هادي منذ مجيئه الى السلطة في الحادي والعشرين من فبراير/شباط 2012.

من الناحية النظرية تندرج قرارات الرئيس هادي في سياق تنفيذ ما نصت عليه المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية الأممية لمعالجة الصراع في اليمن.

غير أن ما جرى في الواقع هو صفقة ناجحة بين أطراف الصراع لا يبدو في نظر خبراء ومراقبين للشأن اليمني أن ثمة بديلا عمليا عنها أفضل للعبور باليمن إلى حل سياسي ناجع لتفادي سيناريوهات كارثية أخرى .

كل فرقاء النزاع خرج من هذه الصفقة بمكاسب متفاوتة.

فالرئيس هادي تمكن من تحسين صورته أمام المجتمع الدولي ولرعاة المبادرة الخليجية بوصفه الرئيس القوي وصاحب القرار وتعزيز وضعه السياسي ونفوذه العسكري عبر عملية اضعاف تدريجي مرن لنفوذ اطراف الصراع القبلية والعسكرية والسياسية.

ولعل في اختياره قادة جنوبيين لأربع مناطق عسكرية سبع جرى استحداثها مؤشر على اشتداد قبضته أكثر على مؤسستي الجيش والأمن وعلى تنامي تأثيره السياسي والاجتماعي شمالا حيث يبدو في نظر كثيرين في صنعاء صمام أمان للحفاظ على وحدة البلاد وجنوبا في مواجهة بعض التيارات السياسية المطالبة بالانفصال.

وما لم تنطو قرارات الرئيس هادي على مكاسب مباشرة لحزب الإصلاح ذي التوجه الاسلامي وأكثر القوى السياسية القائمة تنظيما وانضباطا فإنها تمهد طريقه بشكل واضح للفوز بالانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في فبراير 2014 خصوصا بعد اقصاء أهم رموز اسرة صالح عن المشهد السياسي والشروع في التخلص من إرثها.

وبالرغم من الغموض الذي يكتنف مستقبل منافسه الأهم حزب المؤتمر الشعبي في ظل التوتر الذي يكتنف علاقات رئيسه صالح بالرئيس هادي.

ومن المؤكد أن اللواء علي محسن الأحمر كان أحد الرابحين بهذه الصفقة ببقائه داخل البلاد، إلى جانب حليفه القديم الرئيس هادي، مستشارا له لشؤون الدفاع والأمن ومن خلال قادة آخرين يعدون من أنصاره وتم تعيينهم في مواقع جديدة .

اما الرئيس السابق علي عبد الله صالح وأسرته فقد تخفف من أعباء السلطة مستفيدا مما يقول خصومه إنها ثروة طائلة تمكن من جمعها طوال 33 عاما من حكمه وتهريبها خارج البلاد معززا استثمارات عائلته بحصانة تحميه من الملاحقة القانونية وبمواقع دبلوماسية لنجله وأبناء شقيقه وظروف افضل تساعد على إدارة تلك الأموال كما يرى معارضوه بعيدا عن أنظار يمنيين عديدين ما برحوا يرددون مطالبهم باستعادة تلك الأموال.

توقيت الاعلان عن هذه المنظومة الكبيرة من القرارات يتزامن مع عملية سياسية بالغة التعقيد حيث يصعب التكهن منذ الآن بمدى تأثير قرارات هادي سلبا او إيجابا على جولات الحوار الوطني الشامل التي تشهدها صنعاء بمشاركة اكثر من 565 شخصية لبحث أكثر قضايا الصراع السياسي تعقيدا كمطالب بعض الجنوبيين بالانفصال ومظلوميات اجتماعية واستحقاقات سياسية متعددة.
بي بي سي