ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رئيس الهئية العليا لمكافحة الفساد : لا نملك عصى موسى للقضاء على الفســاد

الأربعاء 16 يناير 2008 09:04 مساءً

قال الأستاذ أحمد الآنسي - رئيس الهيئة العليا لمكافحة الفســاد – إن الفساد السياسي هو المعوق الأكبر في اليمن ومن ينبغي فك طلاسمه لحل الكثير من المعوقات .

وأشار في حلقة نقاشية أقامتها منظمة صحفيات بلا قيود صباح اليوم " إلى إن الهيئة تجري استعدادات لتنظيم مؤتمر وطني في إبريل القادم يشارك فيه عدة جهات رسمية وشعبية وذلك لإستنفار الطاقات وإقامة تحالف وطني للنزاهة ومكافحة الفساد .

وتحدث الآنسي عن بعض الصعوبات التي واجهت الهيئة في بداية عملها وتلقيها بلاغات عدة بشأن قضايا فساد ، مشيراً إلى تلقي الهيئة لبلاغات طريفة تختص بالطلاق . 

معتبراً " أن القات يمثل جزء من الفساد القائم كون الموظف لا يطلب تحسين دخله فقط وإنما يمارس الفساد من أجل  تخزينته اليومية على حساب نفقات أخرى .

مختتماً حديثه بالقول " لا نملك عصى موسى للقضاء على الفساد ولكن نملك الصدق والإخلاص وهو رأسمالي الذي أعتز به  ، مذكراً بأن الشعب هو الضحية دوماًَ

من جانبه انتقد النائب البرلماني صخر الوجيه -  رئيس منظمة برلمانيون ضد الفساد – النفقات الحكومية المخالفة للقوانين تحت مسمى نفقات أخرى والتي تعتمدها الحكومة نهاية كل عام كاعتماد إضافي ، معتبراً " أن تلك النفقات تمثل ثقلاً كبيراً على كاهل الشعب .

وأشار إلى دور البرلمان في إيقاف بعض المخالفات كقضية شركة هنت التي كانت ستجعل اليمن يقع في كارثة لولا تصدي البرلمان لها – حسب قوله -

وحمل الوجيه الهيئة العليا لمكافحة الفساد مسئولية كشف أوكار الفساد ، مشيراً " إلى دور المجلس الهزيل في مثل هذه القضايا التي قال أن الفساد يبدأ من مجلس النواب نفسه وذلك من خلال الأصناف البشرية التي بداخله وفهمها للدستور والقانون ، وأضاف " يجب أن يتم البحث عن حل لكيفية جعل مجلس النواب محصناً من الفساد وقوياً في إقرار العدل والقانون والحق.