أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليمن: سبعة معتقلين تعسفياً منذ سنوات في سياسي الحديدة يضربون عن الطعام "بالاسماء"

السبت 13 أبريل 2013 08:52 صباحاً الحدث - صنعاء

ذكرت منظمة الكرامة " بأن سبعة يمنيين معتقلين في مركز الاعتقال التابع لجهاز الأمن السياسي في مدينة الحديدة غرب اليمن، دخلوا أسبوعهم الثاني في إضراب عن الطعام، تعبيراً عن احتجاجهم على استمرار مصالح الأمن السياسي باحتجازهم منذ سنوات دون أي إجراء قانوني.

وأفادت عائلات المعتقلين، في بلاغ لها "بأن ذويهم محتجزون في سجن الأمن السياسي بالحديدة منذ عامي2008، و2009، دون أن توجه لهم تهمة أو يمثلوا أمام محكمة طيلة هذه المدة، ما دفعهم للدخول في إضراب عن الطعام بدؤوه مطلع أبريل/ نيسان الجاري 2013.

وأضافت العائلات: يسمح لنا بزيارة أبنائنا المحتجزين يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع، وقد تفاجأنا أثناء الزيارة، الاثنين الماضي، بأنهم في حال يرثى له، حيث تبدو آثار التعب واضحة عليهم، ونخشى على حياتهم، سيما وأن إدارة السجن تقوم بحقنهم عبر الوريد، للإبقاء على حياتهم.

ويتعلق الأمر بكل من التالية أسماءهم:

- عبدالله محمد حسن الوصابي، 26 سنة، ألقي عليه القبض يوم20/08/2008، ومُنِع من أي اتصال مع العالم الخارجي لمدة عشرة أيام، وعندما سمح لعائلته بزيارته أخبرت بأن اعتقاله مجرد تدبير وقائي.

- جلال محمد عبدالله الماس، 23 سنة، محتجز منذ مايو2009.

- سمير سليمان محمد جمالي، 30 سنة، محتجز منذ ديسمبر 2008، وضعه الصحي متدهور للغاية.

- محمد عبدالله قاسم إبراهيم السيد، 23 سنة، محتجز منذ أكتوبر 2008، ويعاني من حالة نفسية متدهورة.

- علي عيسى أحمد العليان، 29 سنة، محتجز منذ يناير 2009.

- أسامة محمد يحيى خليل، 21 سنة، محتجز منذ يوليو 2009.

- خالد محمد علي الحكمي الصوفي، 25 سنة، محتجز منذ نحو عامين.

وطالبت منظمة الكرامه باطلاق سراحهم وقالت بأن استمرار احتجاز الأشخاص بتلك الطريقة يمثل انتهاكاً لحقوقهم المكفولة بنص المادة 48 من دستور الجمهورية اليمنية، وغيرها من نصوص القوانين اليمنية والاتفاقيات والمواثيق الدولية، فإنها تحث مصالح الأمن السياسي على إطلاق سراحهم فوراً، طالما أخفقت في توجيه الاتهام إليهم، كما تدعو كافة المصالح الأمنية وجهات الضبط إلى احترام حقوق الإنسان، والكفّ عن ممارسة الاعتقالات خارج إطار القانون.

كما تتوجهت بهذا الصدد، إلى معالي النائب العام بالجمهورية اليمنية الدكتور علي الأعوش، بطلب توجيهاته إلى النيابة المختصة بإعمال نص المادة 13 من قانون الإجراءات الجزائية بالانتقال إلى مكان الاحتجاز المذكور لإثبات واقعة الاعتقال التعسفي بحق هؤلاء، وإطلاق سراحهم، وكل من حبس بغير حق، مع الأخذ بعين الاعتبار التجاوزات الخطيرة التي تعرضوا لها أثناء القبض، والتحقيق في شكاوى بعضهم تعرضه للتعذيب و/ أو سوء المعاملة.