أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليمن: سبعة معتقلين تعسفياً منذ سنوات في سياسي الحديدة يضربون عن الطعام "بالاسماء"

السبت 13 أبريل 2013 08:52 صباحاً الحدث - صنعاء

ذكرت منظمة الكرامة " بأن سبعة يمنيين معتقلين في مركز الاعتقال التابع لجهاز الأمن السياسي في مدينة الحديدة غرب اليمن، دخلوا أسبوعهم الثاني في إضراب عن الطعام، تعبيراً عن احتجاجهم على استمرار مصالح الأمن السياسي باحتجازهم منذ سنوات دون أي إجراء قانوني.

وأفادت عائلات المعتقلين، في بلاغ لها "بأن ذويهم محتجزون في سجن الأمن السياسي بالحديدة منذ عامي2008، و2009، دون أن توجه لهم تهمة أو يمثلوا أمام محكمة طيلة هذه المدة، ما دفعهم للدخول في إضراب عن الطعام بدؤوه مطلع أبريل/ نيسان الجاري 2013.

وأضافت العائلات: يسمح لنا بزيارة أبنائنا المحتجزين يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع، وقد تفاجأنا أثناء الزيارة، الاثنين الماضي، بأنهم في حال يرثى له، حيث تبدو آثار التعب واضحة عليهم، ونخشى على حياتهم، سيما وأن إدارة السجن تقوم بحقنهم عبر الوريد، للإبقاء على حياتهم.

ويتعلق الأمر بكل من التالية أسماءهم:

- عبدالله محمد حسن الوصابي، 26 سنة، ألقي عليه القبض يوم20/08/2008، ومُنِع من أي اتصال مع العالم الخارجي لمدة عشرة أيام، وعندما سمح لعائلته بزيارته أخبرت بأن اعتقاله مجرد تدبير وقائي.

- جلال محمد عبدالله الماس، 23 سنة، محتجز منذ مايو2009.

- سمير سليمان محمد جمالي، 30 سنة، محتجز منذ ديسمبر 2008، وضعه الصحي متدهور للغاية.

- محمد عبدالله قاسم إبراهيم السيد، 23 سنة، محتجز منذ أكتوبر 2008، ويعاني من حالة نفسية متدهورة.

- علي عيسى أحمد العليان، 29 سنة، محتجز منذ يناير 2009.

- أسامة محمد يحيى خليل، 21 سنة، محتجز منذ يوليو 2009.

- خالد محمد علي الحكمي الصوفي، 25 سنة، محتجز منذ نحو عامين.

وطالبت منظمة الكرامه باطلاق سراحهم وقالت بأن استمرار احتجاز الأشخاص بتلك الطريقة يمثل انتهاكاً لحقوقهم المكفولة بنص المادة 48 من دستور الجمهورية اليمنية، وغيرها من نصوص القوانين اليمنية والاتفاقيات والمواثيق الدولية، فإنها تحث مصالح الأمن السياسي على إطلاق سراحهم فوراً، طالما أخفقت في توجيه الاتهام إليهم، كما تدعو كافة المصالح الأمنية وجهات الضبط إلى احترام حقوق الإنسان، والكفّ عن ممارسة الاعتقالات خارج إطار القانون.

كما تتوجهت بهذا الصدد، إلى معالي النائب العام بالجمهورية اليمنية الدكتور علي الأعوش، بطلب توجيهاته إلى النيابة المختصة بإعمال نص المادة 13 من قانون الإجراءات الجزائية بالانتقال إلى مكان الاحتجاز المذكور لإثبات واقعة الاعتقال التعسفي بحق هؤلاء، وإطلاق سراحهم، وكل من حبس بغير حق، مع الأخذ بعين الاعتبار التجاوزات الخطيرة التي تعرضوا لها أثناء القبض، والتحقيق في شكاوى بعضهم تعرضه للتعذيب و/ أو سوء المعاملة.