ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الإعلام الاقتصادي يطالب بتدريس الصحافة الاقتصادية لطلاب الإعلام

الأربعاء 14 يناير 2009 06:35 مساءً

طالب مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي بتدريس "الصحافة الاقتصادية" ضمن المنهج الدراسي لطلاب كلية الإعلام، تمهيدا لتأسيس قسم يعنى بالصحافة الاقتصادية.

وأكد رئيس المركز مصطفى نصر في افتتاح ندوة حول " تقنيات البحث في الانترنت وخدمات Google "  أن بدأ تنفيذ برنامج متكامل في كلية الإعلام لتطوير الصحافة الاقتصادية، من خلال تنمية اهتمامات الطلاب بهذا التخصص النوعي، وتزويدهم بالمهارات المساعدة على إتقان الصحافة الاحترافية.

وأشار إلى أهمية ارتباط الصحفيين بعالم الميديا ، ومواكبة التطورات المتسارعة في تقنية المعلومات.

وقال : إن محرك البحث " Google  " يحقق للإعلاميين الكثير من الخدمات، لا نعرف سوى جزء بسيط منها".

من جانبه كشف الخبير في تقنية المعلومات المهندس فؤاد الشميري أن اليمن احتلت المرتبة الأولى في العالم في البحث عن الكلمات الإباحية تليها سوريا، ودول عربية أخرى.

وأوضح أن الهند وكندا جاءت في المرتبة الأولى والثانية على التوالي في البحث عن البرمجة، فيما تأتي سوريا في المرتبة الأولى في البحث عن الأفلام، وعمان في الأناشيد تليها السعودية. كما جاءت اندونيسيا في المرتبة الأولى في البحث عن القرآن".

وقدم الشميري شرحا مفصلا لمحركات البحث العالمية، وأحدث خدمات Google  ومستقبل الانترنت.