أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزير النقل يشيد بمؤسسة موانئ البحر العربي بعد تحقيقها فائضا ماليا في 2012م و تغلبها على عجز ( 90,000,000 ) ريال في 2011م

الاثنين 15 أبريل 2013 09:45 مساءً الحدث - خاص

 

المكلا / مروان اليزيدي
أشاد وزير النقل اليمني الدكتور واعد عبد الله باذيب بجهود قيادة مؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية في تغلبها على عجز العام 2011م وتحقيقها فائضا ماليا خلال العام الماضي 2012 .
وقد جاء في منشور له وجهه لقيادة وموظفي المؤسسة بأن : ( هذا الانجاز فيه المزيد من التوضيح عن تحدي ميناء المكلا للإهمال وعدم المواكبة وهو الان يسير على وتيرة تشجع أن يكون هناك مستقبل كبير كمعنويات أبناء وكوادر وقيادة ميناء المكلا ) .
مضيفا بالوزير باذيب : صدقا نحن لانعلن بل نعرف شعبنا بأن هناك أمل وإرادة عند رجال أوفياء عاهدوا شعبنا الانتصار ، ونقول بكل ثقة شكرا مجددا كوادرنا، شكرا قيادة وكوادر وموظفي وعمال مؤسسة موانئ البحر العربي ، شكرا أسرهم التي حرمت منهم .
مختتما رسالته بعبارة ( انتصرنا يا أبطال على حتى مايمكن أن نسميه تحدي ) .
وحسب إفادة القبطان أسامة علي قاسم نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية فإن المؤسسة بموانئها الثلاثة في المكلا ونشطون وسقطرى استطاعت أن تحقق خلال العام الماضي 2012م ربحا ماليا عبارة عن ( 45,459,484 ) خمسة وأربعين مليون وأربعمائة وتسعة وخمسين ألفا وأربعمائة وأربعة وثمانين ريال ، بعد أن كانت المؤسسة خلال العام 2011م تعاني من عجز مالي قدره ( 92,092,432) اثنان وتسعون مليون واثنان وتسعون ألف وأربعمائة واثنان وثلاثون ريال .
مضيفا بأننا في الثلاثة الأشهر الأولى من العام الجاري 2013 م استطعنا تحقيق المزيد من الإيرادات والتي تقدر بأكثر من خمسين مليون مع تمكننا من متابعة الشركات والمؤسسات والوكالات الدائنة للمؤسسة وتوريدها للمؤسسة ، مختتما حديثه بالشكر الكبير لوزارة النقل اليمنية وعلى رأسها الوزير واعد باذيب على مايقدموه لنا من دعم وتشجيع ومتابعة لإنجاز أعمالنا بالشكل المطلوب وللسلطة المحلية بمحافظة حضرموت ممثلة بمحافظ محافظة حضرموت ووكلائه ، مقدما شكره الجزيل لعمال وموظفي الميناء الذين وصفهم بأنهم هم الوقود الأساس و العامل الرئيس في هذه الانجازات وماستلحقها – بإذن الله – من نجاحات في المستقبل القريب بمايحقق للمؤسسة وميناء المكلا مستقبلا أفضل وإعادته لمنزلته الكبيرة التي يستحقها .