الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
نصيحة خالصة
هل تضحكون على الناس أم على أنفسكم يا مسؤولي سجن بئر أحمد في عدن؟ لديكم أوامر قضائية بالإفراج عن معتقلين في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الأمم المتحدة: 7 ملايين سوري بحاجة لمساعدات عاجلة

الجمعة 19 أبريل 2013 12:41 صباحاً الحدث - وكالات

أعلنت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس أمام مجلس الأمن الدولي أمس، أن حوالى 7 ملايين سوري بحاجة لمساعدة إنسانية عاجلة، متحدثة عن عراقيل تضعها دمشق أمام توزيع المساعدات. وقالت آموس إن «الأرقام الأخيرة تظهر أن 6,8 مليون شخص بحاجة لمساعدة»، مشيرة إلى أن «4,25 مليون نزحوا داخل البلاد و1,3 مليون لجأوا إلى الدول المجاورة». وتعد سوريا 20,8 مليون نسمة. وأكدت آموس مجدداً أنه بسبب انعدام الأمن والقيود والتمويل غير الكافي، يمكن أن تضطر وكالات الأمم المتحدة سريعاً إلى تعليق «بعض عملياتها الإنسانية الأساسية».

من جهته، أكد رئيس مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين انتونيو جوتيريس أمام المجلس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، أن عدد اللاجئين السوريين يمكن أن يتجاوز 3,5 مليون نسمة بنهاية السنة الحالية. وأضاف «هذه الأرقام مخيفة والوضع يمكن أن يصبح غير محتمل»، داعياً إلى التضامن الدولي مع دول تستضيف اللاجئين مثل لبنان والأردن. وأكدت آموس أنه منذ يناير الماضي، «تزايدت العراقيل البيروقراطية» من جانب السلطات السورية. وبالتالي فإن لائحة المنظمات غير الحكومية المسموح لها بالعمل في سوريا تراجعت من 110 إلى 29، وهناك 21 تأشيرة دخول قيد الانتظار، وطلب لادخال 22 آلية مصفحة لم تتم الموافقة عليه بعد. وأضافت أن الأمم المتحدة أبلغت لتوها أن «أي شاحنة عليها الحصول على إذن موقع من وزارتين لاجتياز نقاط العبور»، مشيرة إلى أن «قافلة تتجه من دمشق إلى حلب، تمر على 50 نقطة مراقبة ونصفها تديرها الحكومة».

وقالت آموس «لا يمكننا العمل على هذا النحو» داعية مجلس الأمن إلى “التفكير بطرق أخرى لايصال المساعدة بما يشمل عمليات عبر الحدود». من جهتها، أكدت وكالة «فرونتكس» المختصة بمراقبة حدود دول الاتحاد الأوروبي أمس، أن عدد السوريين الذين يحاولون دخول الاتحاد بصورة غير قانونية، ارتفع بمقدار 5 أمثال مع هروب اللاجئين من الحرب . وقالت فرونتكس إن 8 آلاف سوري بدون أوراق رسمية وبعضهم بجوازات سفر مزورة، حاولوا عبور الحدود اليونانية والبلغارية للوصول إلى الدول الغنية في الاتحاد مثل ألمانيا والسويد مقارنة بنحو 1600 شخص في 2011.