الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العصيان المدني يشامل الحياة في الأنبار والمالكي في ورطة

الاثنين 22 أبريل 2013 06:25 مساءً الحدث - العراق - سكاي نيوز

 استجابت معظم المدن والمناطق في محافظة الأنبار غربي العراق، الاثنين، لدعوة العصيان المدني التي دعت إليها بعض القوى السياسية احتجاجا على عدم استجابة الحكومة لمطالب المتظاهرين.

كما امتد العصيان إلى محافظات صلاح الدين وكركوك ونينوى وديالى، وإن بنسبة أقل عن الأنبار حيث شلت الحركة في معظم المرافق الحكومية والجامعات والمدارس في مدن المحافظة.

ويأتي هذا التصعيد في المحافظات ذات الأغلبية السنية في ظل استمرار المظاهرات الأسبوعية المناهضة لرئيس الوزراء، نوري المالكي، احتجاجا على ما يصفه قادة تلك المظاهرات بسياسة التهميش الممنهج التي تعتمدها الحكومة ضد مواطني تلك المحافظات .

وكان عضو اللجان التنسيقية لاعتصام الأنبار، محمد الدليمي، قال، الأحد، للوكالة الوطنية العراقية للأنباء إن "مواطني الأنبار متفقون على تطبيق العصيان المدني الذي سيكون عصيانا شاملا في كافة مفاصل الحياة داخل المحافظة ماعدا المؤسسات الصحية".

وشدد على أن هذا العصيان يشكل "أداة للضغط على الحكومة العراقية لنبين لها أهمية تنفيذ مطالبنا المشروعة"، لافتا إلى أن "التظاهرات وهي تدخل شهرها الرابع حققت نتائج مهمة رغم صمت الحكومة غير المبرر تجاه مطالبنا".

يشار إلى أن السلطات العراقية أجلت التصويت في الانتخابات المحلية بمحافظتي الأنبار ونينوى بسبب تحذير المسؤولين المحليين من أنهم غير قادرين على توفير الأمن هناك، وهو قرار دعا واشنطن إلى دعوة الحكومة إلى ضمان عدم تهميش الناخبين السنة.

ومنذ ديسمبر الماضي، نزل عشرات الآلاف من المحتجين السنة إلى الشوارع للتظاهر كل أسبوع ضد ما يقولون إنه تهميش لطائفتهم من جانب حكومة المالكي.