شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المملكة السعودية تتأهب لموسم "البيضاء"

الأربعاء 24 أبريل 2013 04:18 مساءً الحدث - الرياض - cnn

 دعت وزارة الداخلية السعودية عدة هيئات تابعة لها إلى الاستعداد لموجة أمطار في نهاية الأسبوع.

وتوقع خبراء في المناخ والطقس هطول الأمطار تزامنا مع موسم "البيضاء" الذي يشهد في بعض السنوات، ولاسيماالأخيرة، حوادث وسيولا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن خبراء قولهم إنّ العوامل الجوية التي تتمثل بكتل هوائية رطبة قادمة من بحر العرب، تتزامن مع انتقال الرطوبة الاستوائية عبر منخفض السودان إلى داخل أجواء المملكة، مما يرجح هطول أمطار.

ويتوقع الخبراء أن تستمر الموجة بضعة أيام، ابتداء من الخميس على أن تبلغ ذروتها من الجمعة وحتى الأحد. 
 
ووفقا لما توفر من معلومات فإنّ الموجة ستغطي منطقة الرياض خاصة غربها وجنوب غربها. 

ومن العادة أن تشهد بعض مناطق المملكة في مثل هذه الفترة من كل عام تقلبات جوية عنيفة تكون فيها الأمطار غزيرة جداً في بعض المناطق.

ودعت وزارة الداخلية المديرية العامة للدفاع المدني إلى تسخير كافة "الإمكانات الآلية والبشرية والمادية لمواجهة الأخطار المحتملة جراء المتغيرات المناخية خلال الأيام القادمة."

 كما أقرت وزارة الداخلية السعودية خطة طوارئ وطلبت من أمراء المناطق ورؤساء لجان الدفاع المدني البقاء في حالة تأهب على مدار الساعة.

وكانت السيول التي ضربت في مثل هذه الفترة من الأعوام الأخيرة المناطق الجنوبية في السعودية، ضعف خدمات البنية التحتية للطرق والشوارع.