الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المملكة السعودية تتأهب لموسم "البيضاء"

الأربعاء 24 أبريل 2013 04:18 مساءً الحدث - الرياض - cnn

 دعت وزارة الداخلية السعودية عدة هيئات تابعة لها إلى الاستعداد لموجة أمطار في نهاية الأسبوع.

وتوقع خبراء في المناخ والطقس هطول الأمطار تزامنا مع موسم "البيضاء" الذي يشهد في بعض السنوات، ولاسيماالأخيرة، حوادث وسيولا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن خبراء قولهم إنّ العوامل الجوية التي تتمثل بكتل هوائية رطبة قادمة من بحر العرب، تتزامن مع انتقال الرطوبة الاستوائية عبر منخفض السودان إلى داخل أجواء المملكة، مما يرجح هطول أمطار.

ويتوقع الخبراء أن تستمر الموجة بضعة أيام، ابتداء من الخميس على أن تبلغ ذروتها من الجمعة وحتى الأحد. 
 
ووفقا لما توفر من معلومات فإنّ الموجة ستغطي منطقة الرياض خاصة غربها وجنوب غربها. 

ومن العادة أن تشهد بعض مناطق المملكة في مثل هذه الفترة من كل عام تقلبات جوية عنيفة تكون فيها الأمطار غزيرة جداً في بعض المناطق.

ودعت وزارة الداخلية المديرية العامة للدفاع المدني إلى تسخير كافة "الإمكانات الآلية والبشرية والمادية لمواجهة الأخطار المحتملة جراء المتغيرات المناخية خلال الأيام القادمة."

 كما أقرت وزارة الداخلية السعودية خطة طوارئ وطلبت من أمراء المناطق ورؤساء لجان الدفاع المدني البقاء في حالة تأهب على مدار الساعة.

وكانت السيول التي ضربت في مثل هذه الفترة من الأعوام الأخيرة المناطق الجنوبية في السعودية، ضعف خدمات البنية التحتية للطرق والشوارع.