الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المملكة السعودية تتأهب لموسم "البيضاء"

الأربعاء 24 أبريل 2013 04:18 مساءً الحدث - الرياض - cnn

 دعت وزارة الداخلية السعودية عدة هيئات تابعة لها إلى الاستعداد لموجة أمطار في نهاية الأسبوع.

وتوقع خبراء في المناخ والطقس هطول الأمطار تزامنا مع موسم "البيضاء" الذي يشهد في بعض السنوات، ولاسيماالأخيرة، حوادث وسيولا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن خبراء قولهم إنّ العوامل الجوية التي تتمثل بكتل هوائية رطبة قادمة من بحر العرب، تتزامن مع انتقال الرطوبة الاستوائية عبر منخفض السودان إلى داخل أجواء المملكة، مما يرجح هطول أمطار.

ويتوقع الخبراء أن تستمر الموجة بضعة أيام، ابتداء من الخميس على أن تبلغ ذروتها من الجمعة وحتى الأحد. 
 
ووفقا لما توفر من معلومات فإنّ الموجة ستغطي منطقة الرياض خاصة غربها وجنوب غربها. 

ومن العادة أن تشهد بعض مناطق المملكة في مثل هذه الفترة من كل عام تقلبات جوية عنيفة تكون فيها الأمطار غزيرة جداً في بعض المناطق.

ودعت وزارة الداخلية المديرية العامة للدفاع المدني إلى تسخير كافة "الإمكانات الآلية والبشرية والمادية لمواجهة الأخطار المحتملة جراء المتغيرات المناخية خلال الأيام القادمة."

 كما أقرت وزارة الداخلية السعودية خطة طوارئ وطلبت من أمراء المناطق ورؤساء لجان الدفاع المدني البقاء في حالة تأهب على مدار الساعة.

وكانت السيول التي ضربت في مثل هذه الفترة من الأعوام الأخيرة المناطق الجنوبية في السعودية، ضعف خدمات البنية التحتية للطرق والشوارع.