شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لأول مرة ..السعودية تمنح مرافقي المقيمين فيها حق العمل

الاثنين 29 أبريل 2013 09:51 صباحاً الحدث - متابعات

كشفت صحيفة سعودية عن موافقة وزارة العمل السعودية على منح المقيمين والمقيمات بالتبعية حق العمل فى القطاع الخاص بصورة نظامية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية على موقعها الالكترونى عن مصدر وصف بالمسئول فى وزارة العمل قوله إن الوزارة "وافقت على السماح للمقيمين بالتبعية كالزوجات والأبناء والمحارم بممارسة العمل بطريقة نظامية واحتسابهم ضمن النطاق الأخضر، والاستفادة من طاقاتهم التى أهدرت فى السابق".

وقال مصدر الصحيفة إن هذا القرار جاء بعد مناقشات أجرتها وزارة العمل مع وزارة الداخلية لإدراجهم ضمن البرنامج الشامل الخاص بتعديل المهن والكفالات وتصحيح الأوضاع.

وتجاوز عدد العمال المخالفين الذين تعمل السلطات السعودية على ترحيلهم 200 ألف بحسب إدارة الجوازات فى المملكة التى يعمل بها حوالى ثمانية ملايين وافد.

وذكرت تقارير صحافية سعودية الشهر الحالى أن المديرية العامة للجوازات تعمل على ترحيل "أعداد كبيرة" من العمال المخالفين لأنظمة الإقامة منذ مطلع العام الحالى بحيث بلغ عددهم حوالى الخمسين ألف شهريا عبر منافذ الحدود برا وبحرا وجوا من كل الجنسيات.