الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اختتام المحادثات الرباعية بين اليمن وامريكا وعمان والسعودية

الخميس 02 مايو 2013 06:32 مساءً الحدث - صنعاء

 

اختتمت اليوم فعاليات المحادثات الرباعية (اليمنية، الأمريكية، العمانية، السعودية) المشتركة ، نظمها معهد النيسا في مبنى قيادة خفر السواحل بواشنطن وبرعاية مباشرة من قيادة المنطقة المركزية الوسطى (سنتكوم) وجامعة الدفاع الوطني.

جرى خلال المحادثات التي استمرت ثلاثة ايام بحث سبل تعزيز وتطوير التعاون الأمني بين الدول الشقيقة والصديقة في مجال تأمين الحدود والسواحل اليمنية.

كما استعرض المشاركون في المحادثات التجربة الامريكية ممثلاً بوزارة الامن الداخلي وقوات خفر السلاح ووزارة الدفاع وحرس الحدود في بناء منظومة امن الحدود وتوزيع الوحدات وانتشار القوات وتوفير المعدات وسبل وآلية الرصد والتوقيف والاعتراض ووسائل تسهيل العمليات المشتركة مع القوات الحليفة والصديقة.

كما تم تبادل وجهات النظر والآراء والتجارب الناجحة في حماية الحدود والمياه الإقليمية.

ترأس وفد اليمن نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع ومشاركة كل من اللواء محمود احمد سالم الصبيحي قائد المنطقة العسكرية الرابعة والعميد علي أحمد راصع رئيس مصلحة خفر السواحل والعميد عبدالإله عاطف قائد قوات حرس الحدود، و من جانب سفارة اليمن لدى الولايات المتحدة كل من الاخ القائم بالأعمال بالإنابة عادل علي السنيني و الملحق العسكري العميد ركن محمد زيد ابراهيم.

فيما ترأس الجانب الامريكي عميد بحري جيلس كوتورير نائب مديرة الشؤون الاستراتيجية والتخطيط والسياسة وآلن برسن مساعد وزيرة الأمن الداخلي للشؤون الدولية وعدد من المعنيين في وزارات الدفاع والداخلية والخارجية والعدل وهيئة الاركان المشتركة.

و ترأس الوفد العماني وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية احمد يوسف الحارثي ، ورافقه عدد من القيادات الامنية والعسكرية والدبلوماسية، في حين ترأس الجانب السعودي العميد دكتور حسين الزهراني مدير دائرة الشؤون القانونية والتعاون الدولي ومندوبون عن وزراتي الداخلية والدفاع.

وفي تصريح لوكالة الانباء (سبأ) اوضح ديفيد روتشيس كبير الزملاء العسكريين في مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الاستراتيجية والأمنية في وزارة الدفاع الأمريكية - ان مناقشات المشاركين في المحدثات الرباعية التي شملت اليمن وعمان والسعودية كانت صريحة وجريئة حول تحديدات تأمين حدود جنوب شبه الجزيرة العربية.

واشار الى انه تم استعرض ما تواجهه امريكا في حماية حدودها فيما قدم المشاركون عروضاً حول اهداف المؤسسات المختلفة المعنية بحماية الحدود ، وتجارب دولهم في هذا المجال الحيوي.

لافتا إلى ان استعراض وفد اليمن للتحديات والجهود القائمة لحماية أراضي وسيادة اليمن ومناقشاته المتعمقة في الشأن لاقت تقدير واستحسان المشاركين في المحادثات.

واختتم المسؤول الامريكي تصريحه قائلاً إن اليمن من أكثر الدول في العالم التي تواجه سلسلة من التحديات الشائكة في مجال تأمين الحدود والمياه الاقليمية".

سبأ