شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تقرير للكونغرس : كوريا الشمالية يمكنها توجيه ضربة نووية لأمريكا في نهاية المطاف

الجمعة 03 مايو 2013 06:45 مساءً الحدث - نيويورك - رويترز

 جاء في تقرير جديد قدمته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) للكونجرس ان استمرار كوريا الشمالية في تطوير التكنولوجيا النووية والصواريخ الباليستية طويلة المدى يقربها أكثر من هدفها المعلن بتوجيه ضربة نووية للولايات المتحدة. 


وقال التقرير الذي ارسل للكونجرس يوم الخميس وهو النسخة الاولى من تقييم سنوي يقوم به البنتاجون بموجب القانون الأمريكي إن صاروخ تيابودونج2 مع التطوير المستمر قد يصبح قادرا في نهاية الامر على الوصول إلى أجزاء من الولايات المتحدة حاملا رأسا نوويا اذا طور على اساس انه صاروخ باليستي عابر للقارات. 


وتحدث التقرير عن اطلاق كوريا الشمالية صاروخا متعدد المراحل وضع قمرا صناعيا في المدار في ديسمبر كانون الاول وهو تقدم "يسهم بدرجة كبيرة" في تطوير البلاد لقدرات صاروخ باليستي طويل المدى. 


وأضاف التقرير أن كوريا الشمالية ماضية أيضا في تطوير قدرات الاسلحة النووية بما في ذلك التفجير النووي الذي أجرته في فبراير شباط وانها قادرة على اجراء "تجارب نووية اضافية في اي وقت." 


وقال التقرير "هذا التقدم في انظمة تحميل الصواريخ الباليستية مع تطوير التكنولوجيا النووية...يتمشيان مع الهدف المعلن لكوريا الشمالية وهو القدرة على ضرب أراضي الولايات المتحدة." 


وأضاف التقرير "كوريا الشمالية ستقترب من هذا الهدف وتزيد من الخطر الذي تشكله على القوات الأمريكية وحلفائها في المنطقة اذا استمرت في اختبار وتكريس موارد النظام الشحيحة إلى هذه البرامج." 


وخلص التقرير إلى أن كوريا الشمالية هي واحدة من أكبر التحديات الامنية التي تواجه الولايات المتحدة في المنطقة بسبب جهودها لتطوير الاسلحة النووية والصواريخ وسجلها في بيع تكنولوجيا الاسلحة لدول أخرى ورغبتها في "تبني سلوك استفزازي مزعزع للاستقرار.