الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أردوغان لـ"الأسد": لقد اقترب عدد الضحايا الذين قتلوا في سوريا، من 100 الف قسمًا بربي ستدفع الثمن غاليًا

الاثنين 06 مايو 2013 05:35 مساءً الحدث - وكالات

في أعنف هجوم له، توعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، رئيس النظام السوري بشار الأسد، بدفع الثمن غاليا على جرائمه بحق الشعب السوري، مقسمًا بالله على ذلك.
وقال في ختام اجتماع للجنة تابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم مخاطبًا بشار الأسد "لقد اقترب عدد الضحايا الذين قتلوا في سوريا، من 100 ألف قتيل، وقسما بربي ستدفع الثمن غاليًا"، وأضاف أن "بكاء وعويل الأطفال يهز عرش الرحمن، ونحن لن نسكت عن الحق ونكون مثل الشيطان الأخرس".
وأشار أردوغان إلى أن بشار الأسد "لا يستطيع أن يتجرأ على الآخرين بنفس الكيفية التي يقتل بها شعبه، سيدفع ثمنًا ثقيلًا جدًا لكل ما اقترفه بحق هذا الشعب والأطفال الصغار الذين ليس لهم أي ذنب ليقتلوا بهذه الوحشية التي يراها الجميع".
وأوضح أن ما يجري في سوريا الآن فاق كل طاقات التحمل، وأن هذا القاتل والجاني سيحاسب على كل ما فعل في الدنيا قبل موته، داعيا المجتمع الدولي للتحرك العاجل واتخاذ خطوات لحل الأزمة السورية الراهنة لوقف نزيف الدماء.
وأشار إلى أن نواب حزبه ليسوا معنيين بهموم المواطنين الأتراك في المحافظات التركية فحسب، بل معنيين كذلك بهموم المسلمين في باكو ونيقوسيا وكابول وسراييفو، وبغداد وأربيل وغزة والقدس وحماه وحمص.
وهاجم أردوغان حزب الشعب الجمهوري المعارض والمؤيد لبشار، وقال "فليتفضل أعضاء حزب الشعب الجمهوري الذين قاموا بالتقاط صور فوتوغرافية مع الجاني في دمشق، ويفسروا لنا المذبحة التي وقعت في بنياس"، معتبرا أنهم من نفس فصيل بشار.