الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

9 حقائب وزارية جديدة حصيلة التغيير الوزاري في مصر

الثلاثاء 07 مايو 2013 08:01 مساءً الحدث - العربية نت

أعلن الحكومة المصرية، الثلاثاء 7 مايو/أيار، عن تعديل وزاري يشمل تسع حقائب هي: العدل والمالية وشؤون المجالس النيابية والزراعة والتخطيط والتعاون الدولي والبترول والثقافة والاستثمار، من بينهم اثنان على الأقل ينتمون لجماعة "الإخوان المسلمين".

 

وأفادت مراسلة قناة "العربية" بالقاهرة إن التعديل يشمل:

* عمرو دراج وزيراً للتخطيط

* المستشار حاتم بجاتو وزيراً للمجالس النيابية

* أحمد سليمان وزيراً للعدل

* شريف هدارة وزيراً للبترول

* أحمد الحيزاوي وزيراً للزراعة

* فياض حسنين وزيراً للمالية

* علاء عبدالفتاح وزيراً الثقافة

* يحيى عبدالسميع وزيراً للاستثمار

* أحمد عيسى وزيراً للآثار

هذا وتم الإبقاء على صلاح عبدالمقصود وزيراً للإعلام، بعد أم وردت تقارير مسبقة تفيد بتغييره.

ويتوجه كل من الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، والوزراء الـ9 الجدد إلى مقر رئاسة الجمهورية للقاء الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، ولحلف الوزراء الجدد لليمين أمام رئيس الجمهورية.

في نفس السياق، صرَّح الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب "الحرية والعدالة"، بأن الحزب يتفهم الصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومات في المراحل الانتقالية، وأنها قد لا تلبي كل الطموحات، وذلك من خلال تعليقه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وفي ذات الوقت رحَّب الدكتور الكتاتني بالتشكيل الوزاري الجديد، مجدداً دعم الحزب الكامل للحكومة، وأكد أنه أصدر تعليماته لوضع كل إمكانات الحزب الفنية وكوادره في خدمة الحكومة الجديدة حتى تستطيع عبور المرحلة الانتقالية بسلام والوصول إلى انتخابات مجلس النواب.

ومن جانبه أكد عمرو موسى، القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني أن "التعديل الوزاري لا يضيف جديداً ولا يغير كثيراً، وبالتالي فسوف يحتاج الأمر إلى تشكيل جديد في المدى القصير القادم"، مضيفاً أنه لابد من حكومة وحدة وطنية ذات كفاءات عالية يثق بها الناس.

وتساءل موسى: "ألا يعكس التشكيل الجديد خطوة أخرى نحو الأخوَنة الشاملة؟ ألم يكن الأجدى خطوة مختلفة تعكس الحركة نحو المشاركة والوفاق الوطني؟"