يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طلاب يمنيون بماليزيا يطالبون وزير الدفاع صرف مستحقاتهم أسوة بزملائهم الاخرين

الخميس 09 مايو 2013 07:42 مساءً الحدث - صنعاء

طالب طلاب يمنيون مبتعثون من قبل وزارة الدفاع للدراسة بماليزيا حكومة بلادهم بصرف مستحقاتهم المالية على غرار زملائهم الاخرين المبتعثين من الجهات الحكومية بمن فيها وزارة التعليم العالي.

 

واستغرب الطلاب في بيان صادر عنهم من عدم تسليمهم مستحقاتهم للربع الثاني بينما زملائهم الاخرين تسلموا ذلك مع الزيادة الحكومية المعتمدة مؤخرا.

 

وقال الطلاب إن كل الجهات الأخرى عدا وزارة الدفاع أرسلت مستحقات مبتعثيها مع الزيادة إلا هم حيث لم يتسلم عدد منهم مستحقاتهم منذ ثلاث سنوات والبعض الاخر .

 

ودعا الطلاب وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد إلى سرعة إنهاء معاناتهم والتوجيه بصرف مستحقاتهم مع الزيادة, إضافة إلى عمل حل بالنسبة للطلاب الذين لم يستلموا رسومهم الدراسية إلى الآن, لافتين إلى التزامهم بخدمة وطنهم من خلال العلوم التي يتعلمونها عقب عودتهم إلى اليمن.