الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البحرين تمنح جنسيتها لـ240 بريطانياً

الاثنين 13 مايو 2013 08:15 مساءً الحدث - يو بي اي

قال الملك البحريني، حمد بن عيسى آل خليفة، الأحد، إن السلطات البحرينية منحت جنسية البلاد لـ240 بريطانياً تقدموا بطلبات للحصول عليها.
وقال آل خليفة في كلمة ألقاها خلال حفل استقبال بمقر إقامته بالعاصمة البريطانية لندن مساء الأحد ونشرت نصها صحيفة الوسط البحرينية، إنه “يوجد نحو 9000 مواطن بريطاني مقيم في البحرين، وقد ظلوا يساهمون باستمرار في مسيرة الرخاء التي تشهدها المملكة”.
وأضاف “أقول بكل فخر واعتزاز، بأنه ووفقاً للإجراءات القانونية، فإننا قمنا بمنح الجنسية البحرينية لـ 240 من الرعايا البريطانيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على الجنسية البحرينية بناءً على رغبتهم وذلك تقديراً منا لخدماتهم الجليلة وولائهم وإخلاصهم والذين يستحقون منا أكثر من ذلك”.
وقال آل خليفة إن جملة الأصول المصرفية البحرينية الموجودة في المملكة المتحدة قد بلغت 11.1 مليار دولار عدا عن الاستثمارات الأخرى، مؤكداً أن علاقات الصداقة مع بريطانيا ستكون “أبدية”.
ومن جهة ثانية، هاجم الملك البحريني المعارضة في البلاد، وقال “إننا نتعامل مع فئة تخريبية قليلة تمارس العنف وتتلقى الدعم والتحريض من عناصر معادية خارج البلاد”، مشيراً إلى أن الحكومة البحرينية تبذل كل ما بوسعها “للتعامل من خلال الحوار والإصلاحات التي استحدثناها في الإجراءات القانونية”.
وجاء حفل الاستقبال بمناسبة زيارة الملك، للمملكة المتحدة، لحضور مهرجان (ويندسور) الدولي للفروسية والذي أقيم للمرة الأولى في حديقة قلعة ويندسور الكبرى، وحضر الحفل الأمير أندرو، دوق يورك، وكبار المسؤولين البريطانيين.