الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حميد الأحمر يستقبل السفيرالفنلندي غيرالمقيم في اليمن

الخميس 23 مايو 2013 09:26 مساءً الحدث - صنعاء

 

استقبل أمين عام اللجنة التحضيرية للحوار الوطني الشيخ حميد بن عبد الله الأحمر ظهر اليوم سفير جمهورية فنلندا غير المقيم في اليمن يورنا سوريالا ،وقد جرى خلال اللقاء مناقشة اهم المستجدات على الساحة اليمنية ، خاصة فيما يتعلق بمسار التسوية السياسية خلال المرحلة الانتقالية الراهنة.
حيث اشاد الشيخ حميد بن عبد الله الأحمر بالجهود التي يبذلها السفير مع الأوروبيين والأشقاء في الخليج للخروج باليمن الى دائرة الأمن والإستقرار  في إطار المبادرة الخليجية بكافة مراحلها .. مشيرا  الى احتياج  اليمن  لتدفق الاستثمارات وزيادة افاق التعاون مع المجتمع الدولي لتوفير فرص العمل للبطالة بين اوساط الشباب ،  بما يخدم تطلعات اليمنيين في  التطور والتنمية المستدامة  ، و يلبي  مطالب الشعب اليمني في  الحرية والعدالة والمستقبل  الزاهر .
من جانبه أشاد السفير الفنلندي بالخطوات الايجابية والمتقدمة في تنفيذ المرحلة الانتقالية وتحقيق الحوار الوطني ..مؤكداً دعم بلاده لجهود اليمن في مواجهة التحديات  .. معبرا عن شكره وتقدير بلاده للجهود  التي بذلها  الشيخ حميد الاحمر في سبيل اطلاق سراح المواطنين الفنلديين  المختطفين  وعودتهما الى بلادهم ، بعد معاناة دامت 140 يوما .