وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة بحثية: الطائرات الامريكية بدون طيار نفذت 416 غارة منها 69 في اليمن

السبت 25 مايو 2013 03:49 مساءً الحدث - سكاي نيوز

ذكرت مؤسسة أبحاث أن الجيش الأميركي ووكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) نفذا حوالي 416 غارة جوية بطائرة بلا طيار في باكستان واليمن ما أسفر عن مقتل 3364 شخصا ما بين مسلح ومدني، لكن لم يتضح المدة الزمنية التي شملتها الدراسة.

 

واعتمدت مؤسسة «أميركا» الجديدة في رصدها للغارات على التقارير الإخبارية من وسائل الإعلام الكبيرة التي تعتمد في تغطيتها على مسؤولين محليين وإفادات من شهود عيان.

 

وكان الرئيس الأميريكي باراك أوباما قال إنه سيشرك الكونغرس في بحث عدد من الخيارات من أجل زيادة الرقابة على الغارات التي تشنها الطائرات الأميركية بلا طيار خارج مناطق الحرب مثل أفغانستان.

 

ورغم ذلك، لا تزال الأرقام الرسمية المتعلقة بعدد الغارات وحصيلة القتلى سرية.

 

ووفقا لتقديرات «أميركا الجديدة» ارتفع عدد الغارات في باكستان في 2010 إلى 122 غارة خلال فترة ولاية أوباما الأولى ولكن انخفض هذا المعدل إلى اثني عشر غارة حتى الآن هذا العام.

 

وبحسب مؤسسة «أميركا الجديدة»، فإن معظم قتلى تلك الغارات هم من المسلحين.

 

وشنت وكالة الاستخبارات المركزية والجيش الأميركي حوالي تسعا وستين غارة في اليمن بتصريح من الحكومة اليمنية ضمن جهود الجانبين في محاربة تنظيم القاعدة.

 

ودافع أوباما بقوة -في خطاب ألقاه أمس الخميس- عن استخدام بلاده طائرات بدون طيار. وقال إنه وقع على وثيقة تقنن الخطوط الارشادية لاستخدام القوة ضد «الارهابيين». وقال ايضا انه قبل شن اي ضربات بطائرات بدون طيار ينبغي توفر تأكيد شبه تام بأن الهجوم لن يسفر عن قتل او جرح مدنيين.

 

وأضاف ان الطائرات بدون طيار أثبتت نجاحها، مضيفا: «العمليات الإرهابية أوقعت خسائر أكثر بكثير من الطائرات العاملة دون طيار»، رداً منه على الانتقادات التي تشير إلى الخسائر البشرية الناتجة عن تلك الضربات الجوية.