دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة بحثية: الطائرات الامريكية بدون طيار نفذت 416 غارة منها 69 في اليمن

السبت 25 مايو 2013 03:49 مساءً الحدث - سكاي نيوز

ذكرت مؤسسة أبحاث أن الجيش الأميركي ووكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) نفذا حوالي 416 غارة جوية بطائرة بلا طيار في باكستان واليمن ما أسفر عن مقتل 3364 شخصا ما بين مسلح ومدني، لكن لم يتضح المدة الزمنية التي شملتها الدراسة.

 

واعتمدت مؤسسة «أميركا» الجديدة في رصدها للغارات على التقارير الإخبارية من وسائل الإعلام الكبيرة التي تعتمد في تغطيتها على مسؤولين محليين وإفادات من شهود عيان.

 

وكان الرئيس الأميريكي باراك أوباما قال إنه سيشرك الكونغرس في بحث عدد من الخيارات من أجل زيادة الرقابة على الغارات التي تشنها الطائرات الأميركية بلا طيار خارج مناطق الحرب مثل أفغانستان.

 

ورغم ذلك، لا تزال الأرقام الرسمية المتعلقة بعدد الغارات وحصيلة القتلى سرية.

 

ووفقا لتقديرات «أميركا الجديدة» ارتفع عدد الغارات في باكستان في 2010 إلى 122 غارة خلال فترة ولاية أوباما الأولى ولكن انخفض هذا المعدل إلى اثني عشر غارة حتى الآن هذا العام.

 

وبحسب مؤسسة «أميركا الجديدة»، فإن معظم قتلى تلك الغارات هم من المسلحين.

 

وشنت وكالة الاستخبارات المركزية والجيش الأميركي حوالي تسعا وستين غارة في اليمن بتصريح من الحكومة اليمنية ضمن جهود الجانبين في محاربة تنظيم القاعدة.

 

ودافع أوباما بقوة -في خطاب ألقاه أمس الخميس- عن استخدام بلاده طائرات بدون طيار. وقال إنه وقع على وثيقة تقنن الخطوط الارشادية لاستخدام القوة ضد «الارهابيين». وقال ايضا انه قبل شن اي ضربات بطائرات بدون طيار ينبغي توفر تأكيد شبه تام بأن الهجوم لن يسفر عن قتل او جرح مدنيين.

 

وأضاف ان الطائرات بدون طيار أثبتت نجاحها، مضيفا: «العمليات الإرهابية أوقعت خسائر أكثر بكثير من الطائرات العاملة دون طيار»، رداً منه على الانتقادات التي تشير إلى الخسائر البشرية الناتجة عن تلك الضربات الجوية.