ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رســالة إلى وطني المســافر

السبت 19 يناير 2008 10:04 مساءً

لك المجد يا وطني والخلود

ولي أن أموت على هذه المقبرة

سألتك بالله يا وطني أن تعود

سندفع ما شئت من ثمن التذكرة !

ونجلس فوق المقاعد حتى المساء

تعال إلينا

تعال إلينا

فمازال في القلب متسع للبكاء

ومازال في الحزن منطقة شاغرة.

 

يقولون إنك أجريت بعض الفحوصات للقلب

إنك تحتاج للقسطرة !

يقولون إنك تبكي كثيرا علينا

وتلعن أحوالنا المنكرة !

يقولون إنك تكتب فينا قصيدة عشق

ويذبحها عنترة !

 

سلامات يا سيد المتعبين

ويا أول الأنبياء إلينا

ويا آخر المرسلين !

سلامات.. هل سنراك قريبا ؟

تعبنا انتظارا إلى الآخرة !

 

فبالله يا وطني أن تعود

لأجل المحبين في شعرنا

لأجل المواويل في جرحنا

لأجل العصافير فوق الشجر

لأجل السماء

لأجل المطر

لماذا سئمت الحياة لدينا

لماذا عشقت السفر؟

وكيف تقضي الحياة على طائرة!

 

أتسألني عن رفاق العمل ..

بثينة تهديك مولودها والقبل

جميل له طفلة رائعة..

شعرها مثل أيامنا

آه من شعرها لو هطل !

وقيس ..

أتذكر يا وطني شعر قيس ؟

هو الآن في جولة الجامعة

يبيع أساور ليلى ..

يبيع قصائده في الغزل

ليدفع فاتورة الماء يا وطني والقطل !

ويرجوك يا وطني أن تعود

ولو في العطل !!