أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رســالة إلى وطني المســافر

السبت 19 يناير 2008 10:04 مساءً

لك المجد يا وطني والخلود

ولي أن أموت على هذه المقبرة

سألتك بالله يا وطني أن تعود

سندفع ما شئت من ثمن التذكرة !

ونجلس فوق المقاعد حتى المساء

تعال إلينا

تعال إلينا

فمازال في القلب متسع للبكاء

ومازال في الحزن منطقة شاغرة.

 

يقولون إنك أجريت بعض الفحوصات للقلب

إنك تحتاج للقسطرة !

يقولون إنك تبكي كثيرا علينا

وتلعن أحوالنا المنكرة !

يقولون إنك تكتب فينا قصيدة عشق

ويذبحها عنترة !

 

سلامات يا سيد المتعبين

ويا أول الأنبياء إلينا

ويا آخر المرسلين !

سلامات.. هل سنراك قريبا ؟

تعبنا انتظارا إلى الآخرة !

 

فبالله يا وطني أن تعود

لأجل المحبين في شعرنا

لأجل المواويل في جرحنا

لأجل العصافير فوق الشجر

لأجل السماء

لأجل المطر

لماذا سئمت الحياة لدينا

لماذا عشقت السفر؟

وكيف تقضي الحياة على طائرة!

 

أتسألني عن رفاق العمل ..

بثينة تهديك مولودها والقبل

جميل له طفلة رائعة..

شعرها مثل أيامنا

آه من شعرها لو هطل !

وقيس ..

أتذكر يا وطني شعر قيس ؟

هو الآن في جولة الجامعة

يبيع أساور ليلى ..

يبيع قصائده في الغزل

ليدفع فاتورة الماء يا وطني والقطل !

ويرجوك يا وطني أن تعود

ولو في العطل !!