ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رســالة إلى وطني المســافر

السبت 19 يناير 2008 10:04 مساءً

لك المجد يا وطني والخلود

ولي أن أموت على هذه المقبرة

سألتك بالله يا وطني أن تعود

سندفع ما شئت من ثمن التذكرة !

ونجلس فوق المقاعد حتى المساء

تعال إلينا

تعال إلينا

فمازال في القلب متسع للبكاء

ومازال في الحزن منطقة شاغرة.

 

يقولون إنك أجريت بعض الفحوصات للقلب

إنك تحتاج للقسطرة !

يقولون إنك تبكي كثيرا علينا

وتلعن أحوالنا المنكرة !

يقولون إنك تكتب فينا قصيدة عشق

ويذبحها عنترة !

 

سلامات يا سيد المتعبين

ويا أول الأنبياء إلينا

ويا آخر المرسلين !

سلامات.. هل سنراك قريبا ؟

تعبنا انتظارا إلى الآخرة !

 

فبالله يا وطني أن تعود

لأجل المحبين في شعرنا

لأجل المواويل في جرحنا

لأجل العصافير فوق الشجر

لأجل السماء

لأجل المطر

لماذا سئمت الحياة لدينا

لماذا عشقت السفر؟

وكيف تقضي الحياة على طائرة!

 

أتسألني عن رفاق العمل ..

بثينة تهديك مولودها والقبل

جميل له طفلة رائعة..

شعرها مثل أيامنا

آه من شعرها لو هطل !

وقيس ..

أتذكر يا وطني شعر قيس ؟

هو الآن في جولة الجامعة

يبيع أساور ليلى ..

يبيع قصائده في الغزل

ليدفع فاتورة الماء يا وطني والقطل !

ويرجوك يا وطني أن تعود

ولو في العطل !!