دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصادر من الحوار الوطني (ستصبح اليمن خمسه أقاليم)

اليمن بخمسه اقاليم
الأحد 14 يوليو 2013 11:27 مساءً الحدث - متابعات

قالت مصادر مقربة من مؤتمر الحوار اليمني الجاري في العاصمة اليمنية صنعاء أن مجموعة الضغط الدولية وخاصة الولايات المتحدة الامريكية ومعها عدد من المستشارين العرب والاجانب اللذين تم إحضارهم إلى اليمن للمساعدة بالخروج بحل توافقي بين الاطراف وخاصة فيما يخص القضية الجنوبية . 

وكان المبعوث الدولي لليمن جمال بن عمر بعد لقائه الاخيرة بالرئيس حيدر العطاس في جدة منتصف شهر آيار/مايو من العام الجاري ، وكذا من قبله لقاء الرئيس "هادي " بالعطاس في الدوحة نهاية آذار/مارس الماضي ،قد اثمرت على وعد قاطع منهم "للعطاس" أن تكون حضرموت فيدرالية وهو من يتراسها مقابل تنازل العطاس ومن معه عن أي مطالب انفصالية والعمل تحت أطار الوحدة اليمنية. 

كما أكدت العديد من المصادر بشأن القيادي رئيس مؤتمر شعب الجنوب (محمد علي احمد )وانه تم استدعاه من قبل الرئيس "هادي" لنفس الغرض ووعده برئاسة اقليم عدن حيث تم أيضا التخلص من رجل الاعمال الصريمة بعد أن تم استخدامه وامواله لفترة معينه وإلى جانب اقليم عدن واقليم حضرموت من المحتمل أضافة اقليم المهرة حيث سيتم تزعمه عكوش. 

من جانب آخر قال مصدر مقرب من السياسي اليمني عبدالله الاصنج أن التقسيم الحالي لليمن والتعيينات وتقاسم (الكعكة) المقبلة التي ستتم كانت للأسف طبخة جاهزة حتى قبل أن ينطلق الحوار وايضاً من أجل إزاحة الشركاء الآخرين ويقصد الاصنج جماعة المستقلين التي شكلتها بقيادته ولطفي شطارة مما أضطر جماعة المستقلين للمطالبة بشطرين منفصلين ويمن وأحد نكاية بالمشاريع التي قدمت وتم اقصائهم منها 
قيادي في الحراك الجنوبي يتأسف لبعض القيادات والزعامات الجنوبية التي ارتضت لنفسها هذا المصير رغم أنف مطالب الشعب الجنوبي الواضحة بالاستقلال. 
واضاف :لقد استطاع "العطاس" خداع الكثير ومنهم الزعيم الجنوبي "باعوم" خلال تحالفات هشة معه وأستفاد منها "العطاس" في مراحل عديدة 
اما بشأن السيد محمد علي احمد قال القيادي الجنوبي الذي فضل عدم ذكر اسمه "أن بن علي دائما يسدد الاهداف بعد انتهاء صفارة الحكم" أو بالأصح كما قال "دائما مع المهزوم لأنه لا يفقه بشيء سوى مصلحته الآنية"

المصدر عدن اون لاين