يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مخترع يمني من محافظة إب يذهل السعوديين والأمريكيين ويحصل على براءة إختراع

الاثنين 19 أغسطس 2013 08:23 مساءً الحدث - أخبار اليوم

 تمكن الباحث/ قاسم أحمد درموش ـ موفد جامعة إب لدراسة الدكتوراه في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن مع الفريق البحثي المكون من الأستاذ الدكتور/ محمد أشرف جندال ـ مشرف معامل الليزر ـ والدكتور/ زين بن حسن يماني ـ مدير مركز تقنية النانو ـ والدكتور/ توفيق صالح الأستاذ المساعد بقسم الكيمياء بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن من تسجيل براءة اختراع في مكتب الاختراعات الأمريكية للكشف عن العناصر الشديدة السمية والتي توجد بنسب ضئيلة في الماء. 


وأوضح الباحث قاسم درموش لـ"أخبار اليوم" أن براءة الاختراع تتلخص في تصميم جهاز صغير ومحمول للكشف عن عنصر السيانيد في الماء حتى لو كانت نسبة السيانيد في الماء قليلة جدا حيث تصل قدرة الجهاز الكشفية إلى جزء من مليون جزء, حيث أن أهمية الاختراع تكمن في حل مشكلة تسمم الماء والتي تعتبر من احد المشاكل العالمية التي يواجهها سكان البسيطة وذلك لما تمثله من خطر على الأنسان والحيوان والنبات. 


وأضاف إنه قد تم في هذا الاختراع أولا إنتاج مواد عالية النقاوة وذات أبعاد نانوية تصل إلى 3 نانو متر من مادة بيروكسيد الزنك تم إنتاجها محليا باستخدام طريقة الاستئصال الليزري في السوائل بعد ذلك تم أنتاج أفلام رقيقة من المواد النانوية المنتجة على اقطاب خاصة قادرة على أحداث تغيرات كهربائية عندما تصل ذرات هذه السينايد إلى أسطح الأفلام الرقيقة. 
وأختتم حديثه بأن براءة الاختراع جاءت بعد جهود بحثية استمرت ما يقارب الثلاث سنوات تم من خلالها نشر العديد من الأبحاث العالمية المتميزة . 


الجدير بالذكر ان الباحث قاسم درموش قد تم تكريمه ضمن افضل الطلبة الباحثين في الجامعة كما سبق له نشر العديد من الأبحاث العالمية أحد هذه الأبحاث صنفته مجلة علم السطوح التطبيقية ضمن افضل 25 بحث عالمي للربع الرابع من العام 2009م. كما منحه مكتب الاختراعات الأمريكية شهادة لبراءة الاختراع