حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

معلمي محو الأمية بعدن يبدأون إضراباً مفتوحاً احتجاجاً على حرمانهم من استراتيجية الأجور

الاثنين 21 يناير 2008 02:31 مساءً

اعتصم العشرات من المعلمين والمعلمات في مراكز محو الأمية بمحافظة عدن صباح اليوم  أمام بوابة المحافظة احتجاجا على عدم صرف مستحقاتهم الخاصة بعلاوة طبيعة بدل العمل الخاصة بالمرحلة الثانية من إستراتيجية الأجور.

ورفع المعتصمون شعارات تعلن إغلاق كافة مراكز محو الأمية في عدن حتى تتم الاستجابة لمطالبهم فيما أصدروا بيان رقم ( 3 ) تحت شعار " إن الحقوق لا تعطى ..بل تنتزع  وما ضاع حق وراءه مطالب " .

وجاء البيان " إن اللجنة النقابية بالإدارة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار م/عدن تهيب بالوعي الذي أبداه منتسبوها والمسؤولية التي تحلو بها والتي بتكاتفهم ووقوفهم صفا واحدا خلقت جو نقابي من اجل نيل حقوقهم المنتقصة ومطالبهم المشروعة .

مضيفاً " إننا منذ إن صرفت علاوة بدل طبيعة العمل لزملائنا المعلمين في مكتب التربية والتعليم منذ 12 شهرا بأثر رجعي من سبتمبر 2006 إلى فبراير 2007 وحتى يومنا هذا لم نلقى سوى الوعود التي لم نحصل عليها حتى الآن ، معتبراً " إن كل الأعذار والمبررات التي تعطى لهم غير مقبولة ولا تعنيهم بشيء في محافظة عدن ولا يقبل هذا التحايل الذي حصل في محافظات أخرى .

وعبر المعتصمون في بيانهم أنه لا يمكن لهم أن يصبروا أكثر مما مضى ويكفيهم ما قد مر من صبر وأمل بوصول مستحقاتهم مستغربين استثنائهم من استراتيجية الأجور للمرحلة الثانية والتي صرفت لزملائهم في التربية والتعليم بحجة أنهم قد تم توصيفهم كمنتسبين في جهاز محو الأمية وتعليم الكبار علماً بأنهم استحقوا المرحلة الأولى ، معبرين عن رفضهم لهذا التوصيف العشوائي الذي لا يعبر عن حقيقة وضعهم في التعليم العام بمكتب التربية والتعليم .

واعتبر البيان أن مكتب التربية بالمحافظة هو الجهة المسئولة عن هذا التوصيف الخاطئ ، وأكد البيان على استمرار اضرابهم حتى تحقيق كافة مطالبهم المتمثلة في صرف بدل طبيعة العمل والاستراتيجية الوطنية للمرحلة الثانية للأجور والمرتبات بأثر رجعي أسوة بزملائهم في التعليم العام في مكتب التربية والتعليم بالمحافظة .