حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

آشا : على المجتمع الدولي والدول العشر الراعية للمبادرة الدعوة إلى اخلاء اليمن من الأجانب فورا

الاثنين 07 أكتوبر 2013 08:59 صباحاً الحدث - خاص

 طالب المركز العربي لحقوق الإنسان ومناهضة الإرهاب(آشا) المجتمع الدولي والدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية بإنقاذ اليمنيين مما يحدث في اليمن من انفلات امني.

وقال المركز في بيان له : " أن انقاذ اليمن من الانفلات الأمني ومن حكومة الوفاق الوطني التي اصبحت عاجزة بشكل كبير حتى عن حماية نفسها من شأنه أن ينقذ الأجانب المتبقين في اليمن الإعلان رسميا  على إخلاء الأجانب فورا من اليمن بعد ارتفاع حالة الخطر الأمني والذي سيستمر خلال الأيام القادمة".

معتبرا أن ما حدث لحارس السفارة الألمانية هو تأكيد على أن النداءات التي يطلقها المركز واليمنيين بشكل عام لم تعر الحكومة ولا الرئيس هادي أي اهتمام وأن ما يحدث سيستمر ما استمر عدم الاكتراث  ".

وحذر المركز من استمرار تصريحات الداخلية التي توضح  بـ"الكشف" ولم تقم حتى الآن ولو عن طريق الصدفة بمحاسبة وضبط أي متهم من المتهمين بالجرائم التي تحدث في اليمن واصبحت الداخلية اليوم اكثر من أي وقت مثيرة للسخرية والشفقة وقد اصبحت عاجزة حتى عن حماية منتسبيها ".

واضاف : " الداخلية عاجزة وبشكل كبير عن حماية منتسبيها فلا يجب أن يعول اليمنيين والمجتمع الدولي أن تقوم الداخلية بحماية ما تبقى من دبلوماسيين او اجانب ".

ودعا المركز الدول العشر الراعية للمبادرة ان تحمي مواطنيها ومبعوثيها إلى اليمن فاليمن اصبحت تعيش بحالة اكثر انفلات مما مضى.

وندد المركز وعبر عن أسفه الشديد لما يتعرض له الأجانب من اختطاف وقتل في اليمن وهذا يعكس بشكل كبير ما تتعرض له اليمن من انفلات امني مريع على مرأى ومسمع من الحكومة آخرها اختطاف مواطن من سيراليون يعمل لدى اليونسيف.