حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

آشا : على المجتمع الدولي والدول العشر الراعية للمبادرة الدعوة إلى اخلاء اليمن من الأجانب فورا

الاثنين 07 أكتوبر 2013 08:59 صباحاً الحدث - خاص

 طالب المركز العربي لحقوق الإنسان ومناهضة الإرهاب(آشا) المجتمع الدولي والدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية بإنقاذ اليمنيين مما يحدث في اليمن من انفلات امني.

وقال المركز في بيان له : " أن انقاذ اليمن من الانفلات الأمني ومن حكومة الوفاق الوطني التي اصبحت عاجزة بشكل كبير حتى عن حماية نفسها من شأنه أن ينقذ الأجانب المتبقين في اليمن الإعلان رسميا  على إخلاء الأجانب فورا من اليمن بعد ارتفاع حالة الخطر الأمني والذي سيستمر خلال الأيام القادمة".

معتبرا أن ما حدث لحارس السفارة الألمانية هو تأكيد على أن النداءات التي يطلقها المركز واليمنيين بشكل عام لم تعر الحكومة ولا الرئيس هادي أي اهتمام وأن ما يحدث سيستمر ما استمر عدم الاكتراث  ".

وحذر المركز من استمرار تصريحات الداخلية التي توضح  بـ"الكشف" ولم تقم حتى الآن ولو عن طريق الصدفة بمحاسبة وضبط أي متهم من المتهمين بالجرائم التي تحدث في اليمن واصبحت الداخلية اليوم اكثر من أي وقت مثيرة للسخرية والشفقة وقد اصبحت عاجزة حتى عن حماية منتسبيها ".

واضاف : " الداخلية عاجزة وبشكل كبير عن حماية منتسبيها فلا يجب أن يعول اليمنيين والمجتمع الدولي أن تقوم الداخلية بحماية ما تبقى من دبلوماسيين او اجانب ".

ودعا المركز الدول العشر الراعية للمبادرة ان تحمي مواطنيها ومبعوثيها إلى اليمن فاليمن اصبحت تعيش بحالة اكثر انفلات مما مضى.

وندد المركز وعبر عن أسفه الشديد لما يتعرض له الأجانب من اختطاف وقتل في اليمن وهذا يعكس بشكل كبير ما تتعرض له اليمن من انفلات امني مريع على مرأى ومسمع من الحكومة آخرها اختطاف مواطن من سيراليون يعمل لدى اليونسيف.